*مشروع “إعداديات الريادة” محور اللقاء التواصلي الجهوي بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة بأكادير*:

0 220

تنزيلا لأهداف خارطة الطريق 2022-2026، “من أجل مدرسة عمومية ذات جودة”، وفي إطار المقاربة التشاركية التي تنهجها الوزارة مع مختلف الفاعلين التربويين، نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة سوس ماسة يومه الثلاثاء 20 فبراير 2024، لقاء تواصليا جهويا للتعريف ببرنامج “إعداديات الريادة” الذي تعتزم الوزارة الشروع في تنزيله خلال الموسم الدراسي 2024-2025.


وقد عرف اللقاء الذي أشرفت عليه مديرة الأكاديمية، حضور السيد الغالي فكري، عضو فريق وحدة دعم الإصلاح والمسؤول المركزي عن برنامج “الاعداديات الرائدة”، و السيدهشام برقية، المسؤول المركزي عن برنامج “مشروع المؤسسة المندمج” لتأطير أشغال هذا اللقاء ،والذي حضره أيضا المديرون الإقليميون بالجهة، وأطر تنسيق التفتيش الجهوي التخصصي والتوجيه التربوي ،ورؤساء إعداديات حوض التجريب بالجهة.
وفي مستهل كلمتها التأطيرية، عرفت السيدة وفاء شاكر بالسياق العام لتنزيل هذا المشروع الهادف إلى الحد من الهدر المدرسي وتقليص نسب التكرار، مستدلة بالجهود التي بذلتها الأكاديمية من خلال إرجاع التلميذات والتلاميذ المفصولين والمنقطعين إلى صفوف الدراسة برسم الموسم الحالي. وبالمناسبة، نوهت أيضا بالمنهجية والمقاربة التشاركية المعتمدة مع جميع الفاعلين التربويين بالجهة لإنجاح تنزيل مخطط الدعم التربوي كمدخل لتطوير التعلمات الأساس والارتقاء بالمنظومة التربوية بالمؤسسات التعليمية العمومية.
وخلال مداخلته أبرز الغالي فكري، عضو وحدة دعم الإصلاح مدى أهمية هذه اللقاءات في تعزيز التواصل وتبادل الخبرات والتجارب بين المؤسسات التعليمية المعنية بالبرنامج وذلك من خلال مواكبتها وتقديم الدعم اللازم لها. كما قدم عرضا مفصلا تناول فيه المبادئ الأربع الكبرى للمشروع من قبيل: إعداد وتنفيذ مشروع مؤسسة مندمج؛ معالجة التعثرات والدعم والمواكبة الشخصية للتلميذ؛ مواكبة تكوين الأساتذة وتمكينهم من الممارسات البيداغوجية الناجعة؛ بالإضافة الى الأنشطة الموازية والرياضية لتعزيز تفتح التلاميذ.
وقد اختتمت أشغال اللقاء، الذي عرف تفاعل مختلف المشاركين بمناقشة التحديات والرهانات التي ترفعها الوزارة لتنزيل خارطة طريق الإصلاح 2022-2026، عموما والأكاديمية الجهوية سوس ماسة خصوصا، وذلك بالإعراب عن استعدادهم التام واللامشروط للانخراط في إنجاح تجربة الإصلاح بجهتهم، وكذا المشاركة الفعالة في إنجاح الورش الوطني للارتقاء بالمدرسة التعليمية العمومية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد