مشروع “بساتين الواحة” بمراكش، مشروع عقاري لبيع الشقق السكنية أم للنصب على المواطنين؟

0 1٬190

تفاجأ جميع المواطنين الذين دفعوا تسبيقات مالية منذ سنة 2018م لاقتناء الشقق، بتماطل الشركة في التسليم وعدم احترامها للأجندات المعتمدة والمتفق عليها، فمنذ انطلاق الحملة التسويقية، سعت شركة البزيوي ايمو من خلال متعاقديها verde immo / verve immo  إلى وعد مقتني الشقق السكنية بالمشروع وأصحاب المحلات التجارية بآجال تسليم لا تتعدى متم سنة 2021م، لكن وللأسف ما زال المواطنون إلى يومنا هذا (18 يناير 2023م) لم يتسلم أي منهم الشقق السكنية أو المحلات التجارية.

بل الأكثر من ذلك لجأ ممثلو الشركة إلى تهديد المواطنين بإرجاع مبالغهم وسحب حجوزاتهم العقارية وفسخ وعود البيع بحجج ومبررات واهية تضرب بنود البيع المتفق عليها، مما دفع جماعة المقتنين إلى خوض أشكال نضالية احتجاجية أمام مقر المشروع بالحي الجديد سيدي يوسف بن علي مراكش، كانت آخرها الوقفة الاحتجاجية يوم السبت 14 يناير 2023م التي دفعت ممثلي الشركة إلى كتابة محضر اتفاق – نص على تسليم الشقق لأصحابها، توصلت جريدتنا بنسخة منه- بينها وبين ممثلي مقتني الشقق بحضور قائد السلطة المحلية ورئيس الدائرة الأمنية التاسعة سيبع.

لكن تفاجأت مرة أخرى تنسيقية المقتنين بتهرب الشركة المعنية من المصادقة على التزامها بوضع ختمها الرسمي على محضر الاتفاق. وعلى الرغم من جهود السلطة المحلية في شخص قائد الملحقة الادراية بالحي الجديد، ورئيس الدائرة الأمنية التاسعة، إلا أن الشركة مازالت تتملص من التزامها بالمحضر السالف، ضاربة عرض الحائط جهود الوساطة  التي قامت بها السلطات المحلية ومعاناة المقتنين التي تجاوزت أربع سنوات في حصولهم على السكن اللائق الذي وعدتهم به الشركة في حملتها التسويقية.

في ظل هذا الوضع المؤسف ما زال المواطنون يستفسرون عمن سينصفهم، وأمام صبرهم ومعاناتهم يبقى السؤال الذي يطرح نفسه: ما مصير مبالغهم المالية وأين وعود الشركة لهم بالتسليم؟

قد يعجبك ايضا

اترك رد