مكان جميل قصة لـ : القاص التركي الكبيرعزيز نيسين___ من إعداد الأستاذ محمد نور الدين بن خديجة

0 178

 


انتقل جيرانهم إلى مكان جميل ، و صاروا يفخرون بمكانهم الجمي
هم أيضاً أرادوا أن ينتقلوا إلى المكان الجميل الذي انتقل إليه جيرانهم ، و لكن أين سيجدون هذا المكان الجميل ؟! و كيف سيذهبون إليه ؟! . .
انطلقوا باحثين عن هذا المكان الجميل ، مشوا كثيراً ، قطعوا الأنهار والتلال فرأوا رجلاً مسناً ، سألوه عن المكان الجميل الذي يبحثون عنه ، فقال لهم :
– سيروا ملتزمين اليمين ، ثم انعطفوا إلى اليمين ، و كلما صادفتم طريقاً على يمينكم امشوا فيه .
مشوا كثيراً . . قطعوا الأنهار و التلال ، ثم رأوا رجلاً مقعداً ، فسألوه عن المكان الجميل الذي يبحثون عنه ، فقال لهم :
– انحرفوا إلى اليمين ، ثم التزموا اليمين و لا تتركوه أبداً .
فعلوا ما قاله الرجل ، و مشوا كثيراً . . نزلوا إلى السهول و صعدوا الجبال ،حرقتهم أشعة الشمس و بللهم المطر ، أمضوا في سيرهم صيفين و شتاءين ، و في النهاية رأوا متسولاً ، فسألوه عن المكان الجميل الذي يبحثون عنه ، فقال لهم :
– التزموا باليمين ، ستجدون على يمينكم طريقاً صاعداً ، اصعدوا ثم انحرفوا إلى اليمين .
فعلوا ما قاله المتسول ، و مشوا أياماً و أسابيع و شهوراً و سنين . . ثم صادفوا شرطياً ، سألوه عن المكان الجميل الذي يبحثون عنه ، فقال : – إذا ذهبتم يميناً فستجدون ساحة على اليمين ، اقطعوها ، فستجدون منحدراً ، سيروا فيه .
فعلوا ما قاله الشرطي ، نزلوا كثيراً و صعدوا كثيراً ، تسلقوا جبالاً شامخة و عبروا صحارى واسعة ، و في النهاية رأوا طفلاً فسألوه عن المكان الجميل الذي يبحثون عنه ، فقال لهم :
– ارجعوا إلى الزاوية التي على اليمين ، فستجدون على يمينكم شجرة ، دعوها على يمينكم و تابعوا سيركم .
ذهبوا من الطريق الذي دلّهم الطفل عليه ، ثم رأوا بائع أشياء قديمة ، فسألوه عن المكان الذي يبحثون عنه فقال لهم :
– انحرفوا على اليمين و تابعوا سيركم ، سترون مفترق طرق ، امشوا على الطريق اليميني .
فعلوا ما قاله . أخذوا يمينهم ، التزموا باليمين ، مشوا على اليمين ، نزلوا إلى اليمين ، صعدوا إلى اليمين ، و في نهاية الطريق رأوا سيارة خاصة يجلس بداخلها رجل بدين ، فسألوه عن المكان الجميل الذي يبحثون عنه ، فقال لهم :
– لقد وصلتم ، إنه هنا .
– فرحوا كثيراً . . و أحسوا بالتعب .
أخيراً . . وصلوا إلى المكان الذي أشار لهم عليه ، و وقفوا فيه ، ثم نظروا حولهم ، و إذا بهم يدركون أنهم وصلوا إلى نفس المكان الذي انطلقوا منه ، فنهضوا وراحوا يبحثون عن المكان الجميل .
سيصلون ، ولا شك ، لأنهم أناس رائعون و طيبون ، فهم يبحثون باستمرار ، و لهذا فإنهم سيصلون إلى هدفهم .

 
 
** عزيز نسين كاتب قصة تركي كبير ..ولد سنة 1915 وتوفي 1995 .. يغلب على أعماله طابع السخرية والكوميديا السوداء ..
قد يعجبك ايضا

اترك رد