منطقة شعوف العزوزية على صفيح ساخن.

0 134

بيان مراكش /هشام الدكاني


انتشار انواع المؤثرات والمخدرات بمنطقة العزوزية تثير تخوفات الساكنة .
تعرف منطقة العزوزية انتشار كبير لأنواع المخدرات وعلى الخصوص دوار شعوف العزوزية حيث تجد شباب بمختلف أعمارهم يقومون بييع هذه المواد الخطيرة مسخرين من طرف اشخاص متنكرين ومختبئين في شتى الصور، فبالامس القريب كادت احداث ان تؤدي إلى جرائم إذ اقدم شاب الى تعنيف صاحب نعمته وكاد ان يجهز عليه بحكم تناول كمية كبيرة من الحبوب المهلوسة والتي تباع من طرف شخص معروف بالمنطقة بمعية خليلته، وأمام هذا الخطر المحدق الذي يهدد الشباب والساكنة،فإن الفعاليات المجتمع المدني بالمنطقة تنوه بمجهودات التي تقوم بها عناصر الأمن وعلى رأسهم والي أمن مراكش وذلك بمحاربة الجريمة بأنواعها ومنها المخدرات التي اصبحت مباحة بالدوار ،وإذ تطالب الساكنة والفعاليات المدنية من السيد الحموشي المدير العام باعطاء اوامره بتمشيط منطقة العزوزية وعلى الخصوص شعوف العزوزية والضرب بقوة على يد اشخاص يكترون منازلهم لهؤلاء المجرمين ويؤمنونهم ويساعدونهم على الهروب وقت مداهمتهم، عبر اسطح المنازل كما وقع مؤخرا، فتحية عالية الى السلطات الأمنية والمحلية التي تبدل مجهودات كبيرة لارساء الأمن والأمان والاستقرار بالوطن وعلى رأسهم مديرية الأمن الوطني وولاية أمن مراكش وولاية جهة مراكش اسفي،وكل غيور على هذا الوطن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد