منعش عقاري بمراكش، يقاضي ارامل العسكريين وابناءهم من مكفولي الامة،ويهددهم بالطرد من منازلهم التي استقروا بها لستة عقود من الزمن.

0 437

بيان مراكش/مراد بولرباح

 

في الوقت الذي استقبلت خلاله الأسر المغربية الهشة القرار الملكي الطموح الرامي إلى منح الدعم المالي للاسرمن اجل امتلاك سكن اجتماعي يصون كرامتهم الانسانية،تفاجات عشرات الأسر من ساكنة الحي العسكري(بين لقشالي)مطلع الأسبوع الجاري بمدينة مراكش،بجرها الى ردهات المحاكم من اجل افراغها من مساكنها التي استقرت بها لازيد من 60سنة.
وبحسب مصادر جمعوية وحقوقية مهتمة بالموضوع،فقد اقدم منعش عقاري معروف بمدينة مراكش،هذا الاسبوع على وضع عوى استعجالية لدى المحكمة الابتدائية بذات المدينة،يطالب من خلالها بطرد ازيد من 168اسرة،تقطن بثكنة الغول وكتببة واكلو،بمنطقة الحي العسكري،بدعوى امتلاكه للعقارالمذكور،مع العلم ان الأسر المشتكى بها تتكون في غالبيتها من ارامل وابناء العسكريين ومكفولي الامة،الذين الاول البلاء الحسن في الدفاع عن الوحدة الترابية وثوابث الأمة المغربية.
ويذكر أن هيئة المحكمة الابتدائية لمدينة مراكش،استمعت خلال جلستها المنعقدة يوم امس الخميس 14دجنبر الجاري،لازيد من 20من المشتكى بهم اغلبهم نساء ارامل يعانون من أمراض مزمنة،قبل ان تقرر الهيئة تاجيل النظر في الملف الى غاية21من نفس الشهر.

 

 


وكانت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة قد استنكرت في بلاغ سابق لها، ما أسمته ”ب تماطل الجهات المختصة وطنيا ومحليا بتسوية وضعية الحي العسكري يوسف بن تاشفين ورفع الضرر والتهميش الإقصاء الاجتماعي الذي يطال الالاف الاسر والتي تعاني منذ سنوات رغم الوعود المقدمة لهم”.

هذا وقد احتج المتضررون مرارا بمداخل حي ألگرووثكنة الغول والتي عرفت حضورا مكثفا للضحايا وتواجد قوي للنساء بعد توصل بعض ساكنة الحي المذكور بانذارات تطالبهم بالافراغ من طرف منعش عقاري يدعي ملكيته للارض منذ 2018 ويصف فيها السكان المستقرين منذ أزيد من 60 سنة بالمحتلين رغم ان حي يوسف بن تاشفين تقطنه العديد من ارامل عسكريين ضمهم من فقدن ازواجهن في الحرب وجنود متقاعدين وجنود معطوبين وعسكريين متقاعدين منحدرين من عدة مناطق.

وفي نفس السياق استنكرت
الجمعية المغربية لحقوق الانسان بشدة ” تماطل الجهات للمختصة في تنفيذ التزاماتها وتطالب بضمان حق ساكنة الحي العسكري يوسف بن تاشفين في السكن اللائق ورفع التهميش والاقصاء عن الحي وساكنته مع مراعاة الوضعية الاجتماعية لساكنة الحي وظروفها الصعبة واستحضار الفرص الضائعة التي سببتها الجهات المسؤولة عن تمليك المساكن بالحي و تدعو المصالح الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية للتدخل في الملف لانه يهم جانب اجتماعي متعلق بارامل عسكريين ومعطوبين جنود متقاعدين يتقاضون تقاعدا لايرقى لتوفير شروط العيش الكريم”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد