من روائع الشاعر عبد الله البردوني.

0 133

يقولونَ لـي مالي صمتُّ عن الرثا
فـقـلـتُ لــهـم إنّ الـعـويـلَ قـبـيـحُ

و مــا الـشِّـعرُ إلاّ لـلـحياةِ و إنّـنـي
شـعــرتُ أغنِّي مــــا شعـَـرتُ أنــوحُ

و كــيـفَ أنــادي مـيّـتا حــالَ بـيـنه
و بـيـنـي تــرابٌ صـامـتٌ و ضـريـحُ

و مـاالـنُّوح إلاّ لـلـثّكالى و لـم أكـن
كثكلى على صمتِ النُّعوشِ تصيحُ

  • اللوحة بريشة الشهبوب الأنيق شهاب المقرمي صفحة ثانية
قد يعجبك ايضا

اترك رد