من شعر الشاعر عبد العاطي جميل.

0 215


مسودة غيبوبة
……………
في يديه جيش
من شمع غباء
يحرق به ما يشاء
ما لا يشاء
ما بقي من أوراقه
كي يدفئ جسده المعلول
ربما يعبر النهر وحده
فهو لا يحسن العوم
و لا أن يجدف
إلا هاربا
فجسده المشلول
يحتاج إلى مزيد
من الشمع
من الدمع
وربما من الدم
أو الندم
كي يرتاح في غيبوبته
التي لا تنتهي …
……………….
يناير 2021
……………

قد يعجبك ايضا

اترك رد