من شعر الشاعر عبد العاطي جميل

0 94

في نصاصة الليل ،وهو يحتطب آخر سؤال ،قال لي :” … جسدها النافر فاكهة ملغومة تهديها لمن تشاء .فكيف لي أن أسوي بين هديل وصهيل على مائدة جاحدة واحدة ، أو على سرير غريب واحد  ؟؟  ” …………….نونبر 2019……………اللوحة من مسوداتي اللونية

قد يعجبك ايضا

اترك رد