من وراء الإقصاء من الحق في الصحة بأوريكا بإقليم الحوز.

0 372

مراسل بيان مراكش زهير أحمد بلحاج

عندما نسمع أوريكا يتبادر إلى الأذهان، الموقع الطبيعي،والمناظر الطبيعية الخلابة،التي أضفت على الناحية رونقا وجمالا تؤتثه الجبال الشامخة،والفجاج الملتوية،التي تجعلك تطل على سحر المكان،إنها أوريكا التي تحتضن سرا طبيعيا منقطع النظير،هذا المكون الذي ساعد على هجرة قوية داخلية وخارجية،مما زاد في تصاعد منحنى النمو الديمغرافي،لتبدأ معاناة السكان مع العرض الصحي دون تلبية متطلبات الساكنة، طبيب واحد لأربعين ألف نسمة هنا بأوريكا ،ناهيك عن هشاشة مستوصف الجماعة،قلة الموارد البشرية،ضعف التجهيزات،ليتبادر إلى الأذهان سوء تدبير القطاع من طرف من أوكلت إليهم أمور صحة ساكنة جماعة أوريكا،إقصاء ممنهج، وهشاشة مقصودة، وتدبير يعاكس الحكامة، وتكافؤ الفرص،جماعة أغمات طبيبان ل15 الف نسمة،قيادة ستي فاطمة طبيبان ل12 الف نسمة،وجماعة أوريكا طبيب واحد ل40 ألف نسمة،لذا نناشد الجهات المسؤولة بالإقليم التدخل العاجل لفك لغز الصحة بهذه الجماعة*.

قد يعجبك ايضا

اترك رد