من يحارب الرياضة والرياضيين بالنخيل؟؟

0 194

نجيب لمزيوق: بيان مراكش

تفتقد مقاطعة النخيل ذات 70 ألف نسمة إلى مراكز رياضية في أي مجال من المجالات التي تحتوي شباب وشابات المنطقة لاكتشاف وتشجيع المواهب والطاقات الرياضية بالمنطقة بدل السقوط في ٱتون الانحراف الذي يطارد كل الاوساط.

مسؤولي الرياضة بمراكش لم يكفيهم الحيف والتهميش والإقصاء الذي يمارسونه في شباب النخيل بل شرعوا بشكل ممنهج في محاربة كل الأطر المحلية التي تسعى بوسائل ذاتية ومجهود فردي الى الرفع من مستوى الرياضة بالنخيل…

على سبيل المثال لازال أحد الأطر التقنية من أبناء النخيل الذي أخذ على عاتقه الإشراف على تكوين وتدريب أطفال صغار ومراهقين ذكور وإناث وقطع بهم أشواط كبيرة بعد أن زرع فيهم الأمل بأن يكونوا أبطال المستقبل.. بمجهود شخصي ووسائل ذاتية وجد حيفا كبيرا وإقصاءا مجحفا من عصبة جهة مراكش لالعاب القوى التي تتملص من خلال رئيسها الغير مراكشي من ضم هذه الجمعية الرياضية رغم أنها مستوفية لكل الشروط القانونية رغم تدخل العديد من الجهات من أجل إنصاف فتية هذا الفريق الذي أمضى سنوات في التدريب والتكوين والممثل الوحيد للنخيل.

لكن رئيس العصبة اختار التعنت وقتل الأمل في عيون أطفال قاب قوسين أو ادنى من السقوط في الإنحراف بحكم الوسط والمحيط
لا أمل في مسؤولي النخيل..لكن الأمل فيمن يغيرون على الرياضة بشكل عام أن يتدخلوا لانصاف منطقة النخيل وانصاف مناضليها من الإقصاء الممنهج.

قد يعجبك ايضا

اترك رد