مهرجان الزيتون بغفساي ما بين 14 و 16 فبراير الجاري

0 284

تحتضن مدينة غفساي التابعة لاقليم تاونات ما بين 14 و 16 فبراير الجاري الدورة الثالثة للمهرجان الاقليمي للزيتون المنظمة تحت شعار ” قطاع الزيتون، إشكالات، رهانات وتحديات “.

وتهدف الدورة الثالثة لهذا المهرجان التي تنظمها جمعية تنمية شجرة الزيتون بغفساي بشراكة مع عمالة إقليم تاونات ومجلس جهة فاس مكناس وبدعم من الغرفة الفلاحية لجهة فاس مكناس إلى لفت انتباه جميع الفاعلين والمتدخلين في قطاع الزيتون إلى المخاطر البيئية الجسيمة التي تصاحب مخلفات المواسم الفلاحية لجني واستغلال الزيتون سعيا إلى تحسيس الفلاحين والمستثمرين وأصحاب المعاصر بضرورة تحمل المسؤولية كل من موقعه.

وتروم هذه التظاهرة الفلاحية المنظمة بتنسيق مع المديرية الاقليمية لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ودائرة غفساي والمكتب الوطني للإستشارة الفلاحية وجمعيات المجتمع المدني، إبراز المكانة المتميزة التي تحتلها شجرة الزيتون في الحياة اليومية لساكنة إقليم تاونات عامة، وساكنة مناطقة غفساي بصفة خاصة بالإضافة الى فتح النقاش حول أنسب الطرق لتثمين إنتاج الزيتون والرفع من مستوى جودته وإنتاجيته.

وحسب المنظمين فان المهرجان يعتبر مناسبة مهمة للمنتجين والمهنيين للاطلاع على أحدث التقنيات في ميدان إنتاج وتثمين الزيتون، وعلى الفرص المتاحة في إطار مخطط المغرب الأخضر لتنمية الإنتاج والتسويق عبر مختلف البرامج والمشاريع التي هي في طور التنفيذ في إطار المخططات الفلاحية الإقليمية والجهوية.

وتتنوع أنشطة هذه الدورة بين معرض فلاحي سيفتح أبوابه طيلة أيام المهرجان وكذلك ندوات علمية ولقاءات تكوينية لفائدة الفلاحين في مواضيع تهم العناية بشجرة الزيتون وتطوير إنتاجها، وأمسيات فنية، وعروض في فن التبوريدة وأنشطة موازية أخرى ثقافية وتربوية ورياضية .

قد يعجبك ايضا

اترك رد