مهرجان وادي الذهب يطلق دروته الأولى

0 73

انطلقت مساء أمس الجمعة فعاليات الدورة الأولى لمهرجان وادي الذهب، وهو تظاهرة ثقافية وفنية ورياضية تنظم بشراكة بين مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، وولاية الداخلة، وتهدف خلق نشاط ثقافي فريد من نوعه على مستوى الجهة من أجل تثمين التراث اللامادي المغربي والإفريقي بصفة عامة، والحساني على وجه الخصوص.

ويسعى منظمو المهرجان الذي حضر حفل افتتاحه عامل إقليم اوسرد، السيد عبد الرحمان الجوهري، ورئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، السيد ينجا الخطاط، إلى جعل هذه التظاهرة موعدا سنويا للثقافة والفن بامتياز، لفائدة ساكنة الجهة وإبراز المؤهلات التي ترخر بها المنطقة .

وقال السيد الخطاط في كلمة بالمناسبة، إن هذا المهرجان الذي يتضمن برنامجه أنشطة متنوعة، يروم تثمين التراث الثقافي المغربي وإبراز تنوعه وغنى أشكاله التعبيرية باعتبار الثقافة عنصرا للتماسك الاجتماعي ورافعة للتنمية.

وأبرز السيد الخطاط أن التنشيط الثقافي أصبح يضطلع بدور أساسي في دعم التنمية، باعتبار أن تنظيم التطاهرات الفنية والثقافية يمكن من التعريف بالمؤهلات الاقتصادية والاجتماعية، وهو بالتالي وسيلة مهمة للترويج الترابي والمجالي للجهات المنظمة.

وأكد أن مجلس جهة الداخلة وادي الذهب أخذ على عاتقه تنظيم تظاهرات تنموية وثقافية وفنية بغية زيادة إشعاعها، وتثمين تراثها المادي واللامادي، وخاصة التراث الحساني الذي يعتبر ثقافة وطنية أصيلة، وجزء لا يتجزء من الهوية المغربية.

وتميز حفل الافتتاح الذي عرف حضور جمهور غفير جمع بين سكان المدينة والزوار المغاربة والأجانب، بتقديم عروض فنية ورقصات لفرق شعبية إفريقية ومغربية.

ويتضمن برنامج هذا المهرجان حفلات موسيقية من توقيع فنانين ونجوم مغاربة وأفارقة من بينهم دنيا باطمة والمعلم حميد القصري، وكورمي منت أبا، وأحمد شوقي، والشاب يونس، والفنانة تاشنويت.

كما سيحيي سهرات هذه التظاهرة الفنانون فريد غنام ونعمان بلعياشي، والشاب قادر، والستاتية، وتيو تيو، وبيتي منت انكدي، إلى جانب عروض غنائية ستحييها فرق شعبية وتراثية من مناطق مختلفة من المغرب مثل كناوة وباحسين من زاكورة وفرقة أحيدوس.

وسيكون لزوار المهرجان فرصة لاكتشاف وزيارة متحف للصور أنجز بالمناسبة، وهو متحف مؤقت، يعرض سلسلة من الصور والبورتريهات تؤرخ لأبرز محطات المغرب الحديث بقيادة الملوك الثلاثة جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني، وصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

كما ستنظم على هامش المهرجان مسابقة خاصة بالرقص تحت عنوان “مواهب إفريقيا”، وهي مسابقة استعراضية تجمع العديد من الفنانين والفرق من دول إفريقية مختلفة (المغرب والسنغال ومالي وغينيا والكاميرون والكوت ديفوار)، والذين سيقدمون لوحات فنية تبرز ثرات بلدانهم.

وستعرف الدورة الأولى لمهرجان وادي الذهب تنظيم عروض لسباق الهجن، وذلك إحياء وتكريما لهذا التراث والموروث الثقافي الصحراوي المحض، والذي سيتم تنظيمه على مستوى كيلومتر 13 بالداخلة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد