مهمة رقابية جديدة في ابن جرير: استدعاء للشفافية والمساءلة

0 256

بعد مرور حوالي 6 سنوات على آخر فحص لها بعاصمة الرحامنة، تنطلق المفتشية العامة للإدارة الترابية في مهمة رقابية جديدة بالجماعة الترابية لابن جرير. هذه المهمة الجديدة، التي بدأت في صباح اليوم الثلاثاء 20 فبراير، تأتي لتفحص العمليات المالية والمحاسباتية التي أجرتها الجماعة خلال السنتين الأخيرتين.
لجنة التفتيش المؤلفة من 4 مفتشين، ستقوم بتدقيق شامل للأرقام والمعاملات المالية، وذلك بناءً على معلومات موثوقة تفيد بضرورة إجراء هذه المراجعة. يأتي ذلك في سياق تصاعد الضغوطات والتساؤلات حول إدارة الموارد والتعاملات المالية في الجماعة.
تأتي هذه المهمة في ظل تعقيدات سياسية وقانونية تشهدها الجماعة، حيث رفض المجلس الجماعي، بأغلبية أعضائه، الموافقة على جدول الأعمال للدورة العادية لشهر فبراير. وهذا الرفض جاء بعد إعلان عدة أحزاب سياسية عن تخليها عن دعم الرئيسة الحالية.
بالإضافة إلى ذلك، يثير رفض وزير الداخلية التأشير على صفقة التدبير المفوض للسوق الأسبوعي استغرابًا، خاصةً مع تباين الأرقام بين الاستغلال السنوي المتوقع والمداخيل الفعلية للسوق.
لا يمكن تجاهل أيضًا البحث القضائي التمهيدي الذي تقوم به الشرطة القضائية بمراكش بشأن اقتناء الجماعة لشاحنات ومعدات بطرق غير شفافة وبدون طرح عطاءات عامة.
تأتي هذه المهمة الرقابية كفرصة لاستعراض الشفافية والمساءلة في إدارة الموارد العامة، وتحقيق العدالة المالية والإدارية في إطار دولة القانون والحكم الرشيد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد