نبيل بنعبد الله يستقبل السيد عبد السلام ولد حرمة رئيس حزب الصواب الموريتاني لتدارس مختلف التحديات السياسية و الإقتصادية و الأمنية التي تواجه دول المغرب العربي.

0 159

ا

لمقر المركزي بالرباط : إستقبل الرفيق محمد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم و الإشتراكية، مرفوقا بأعضاء من الديوان السياسي للحزب و الكاتب الوطني للشبيبة الإشتراكية و عدد من أعضاء المكتب الوطني للمنظمة، السيد عبد السلام ولد حرمة رئيس حزب الصواب الموريتاني، الذي يقوم بزيارة خاصة للمغرب ، حيث تعرض اللقاء بشكل مفصل لمختلف التحديات السياسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية التي تواحه الْيَوْم دول المغرب العربي وجواره الغرب افريقي والتهديدات العابرة لحدود ومستقبل المنطقة في خضم التحولات السياسية والمجتمعية التي تشهدها دول منه بعد الانسحاب الفرنسي من مالي والاضطرابات السياسية العالمية المصاحبة لاحداث شرق اوربا.

كما تناول اللقاء افاق تطوير العلاقات الحزبية والمجتمعية بين المغرب و موريتانيا بعد الزيارة التي قام بها وفد من شبيبة الحزب الى نواكشوط في شهر نوفمبر 2021 والدفعة القوية التي حصلت للعلاقات الرسمية بين البلدين بعد انعقاد اللجنة العليا المغرببة الموريتانية في الرباط قبل اسبوعين .
وخلال اللقاء تعهد الرفيق محمد نبيل بن عبد الله بدعم التوجه الشعبي والحزبي المغربي نحو الساحة الموريتانية والعمل على برنامج لتقوية علاقات حزبه بمختلف الفاعلين السياسيين داخلها في خطوات ينتظر ان تتبلور في برنامج مشترك مع قيادة حزب الصواب .

قد يعجبك ايضا

اترك رد