ندوة دولية بالرباط حول الحق في التربية الدامجة يومي سابع وثامن يناير

0 2٬359

ينظم المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، يومي سابع وثامن يناير الجاري بالرباط، ندوة دولية حول موضوع “الحق في التربية الدامجة: انتقال مفاهيمي، وتحول الممارسات”.

وذكر بلاغ للمجلس أن هذه الندوة، التي تنظم بشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”، وبمشاركة خبراء مغاربة ودوليين إلى جانب فاعلين في المجتمع المدني والهيئات والمنظمات المعنية العاملة في مجال تربية الأطفال في وضعية إعاقة، تهدف إلى إتاحة فضاء للتفكير في تحديات تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة والبحث عن سبل العمل من أجل تربية دامجة. وأوضح البلاغ أن هذه الندوة تندرج في إطار تعميق وإغناء المجلس للرؤية الاستراتيجية 2015-2030، التي جعلت من الإنصاف، أحد أهم أسس إصلاح منظومة التربية والتكوين بالمغرب، كما تشكل فرصة للتبادل وتزويد عدد من الفاعلين والمهتمين بحقل التربية بمعلومات تهم السياسات والتصورات والممارسات في مختلف الدول المشاركة.

ويأتي هذا اللقاء أيضا تفعيلا للاتفاقية الإطار، الموقعة بتاريخ 16 نونبر 2018، بين الهيئة الوطنية للتقييم لدى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العملي ومنظمة اليونيسيف، التي تشكل مساهمة مباشرة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ولا سيما الهدف الرابع، الرامي إلى ضمان تعليم جيد ومنصف وشامل للجميع، وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة.

وأشار البلاغ إلى أن هذه الندوة الدولية، التي ستشكل فرصة للتفكير في وسائل تفعيل هذا الانخراط على أرض الواقع، ستحاول تقديم إجابات على عدد من القضايا التي تحدد تفعيل الحق في التربية لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة، بهدف بناء رؤية مشتركة حول الموضوع، بالإضافة إلى السياسات والممارسات المتعلقة بالتقييم، التي من شأنها تيسير وتوجيه التعليم والتعلم في إطار تربية دامجة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد