نساء المتعة: قصة استعباد الجيش الياباني للكوريات للترفيه عن جنوده

0 130

قبل 36 دقيقة

تم العثور على هؤلاء النساء الكوريات من قبل مشاة البحرية الأمريكية في "محطة متعة" في أوكيناوا في أبريل 1945
التعليق على الصورة،تم العثور على هؤلاء النساء الكوريات من قبل مشاة البحرية الأمريكية في “محطة متعة” في أوكيناوا في أبريل 1945

في مثل هذا الوقت من عام 1992 اعتذرت اليابان لكوريا الجنوبية عن الاعتداءات الجنسية التي ارتكبها جنودها بحق نساء كوريات خلال الحرب العالمية الثانية، فيما عُرف باسم قضية “نساء المتعة” أو “نساء المتعة العسكرية”.

فقد قال كويتشي كاتو المتحدث باسم الحكومة اليابانية حينئذ: “إنه لا يمكننا إنكار أن الجيش الياباني السابق لعب دورا في اختطاف واحتجاز نساء المتعة “.

وأضاف كاتو قائلا: “نود أن نعرب عن اعتذارنا وأسفنا”، مضيفا أن رئيس الوزراء كيتشي ميازاوا سيكرر اعتذاره خلال زيارة مرتقبة لكوريا الجنوبية.

لكن كاتو قال إن اليابان لن تعوض الضحايا.

وجاء ذلك في أعقاب الكشف عن وثائق في أرشيف الجيش الياباني ربطت الجيش والحكومة اليابانية في زمن الحرب بإدارة “نظام نساء المتعة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد