نصيحة لرؤساء المؤسسات انزعوا “مسامير المائدة”.

0 4٬334

نصيحة لرؤساء المؤسسات
انزعوا “مسامير المائدة”


انزعوا “مسامير المائدة” فهم رأس الفتنة وهم المسؤولون عن تخلف المؤسسات، انزعوهم ولا تأخذنكم بهم رأفة ولا شفقة ،فهم رأس حربة المشاكل والأزمات، يقومون بكل شيء في التخريب والتدمير ولاشيء في الإصلاح والإعمار.
انزعوهم واستبدلوهم بالأكفاء فذلك لمصلحتكم ومصلحة مؤسساتكم.لا تخشوهم فهم يوهمونكم بالأباطيل والأكاذيب وبأنهم الكل في الكل وأنهم عماد الإدارة ويستحيل عليها الإستغناء عنهم.ويكفي التذكير بقصة مسمار جحا : إِشارة إلى قصة جُحَا الذي باع الدار واختفظ بملكية المسمار، وَأَصبح المثل يعني الإستحواذ على الجُزْءِ من أجل الإستحواذ على الكل .فهي خير مثال على استحواذ هؤلاء على المؤسسات وعلى الرؤساء وعلى المقدرات .
هم كل شيء ولا شيء،هم كل شيء في الجاسوسية والغيبة والنميمة وتصفية الحسابات وتسميم الأجواء،ولا شيء في الكفاءة والجدية والإستقامة .
احذروهم فكل أخطائهم شرور وأعمال غير قانونية ودنيئة و تقع كلها تحت مسؤوليتكم،

إن من مسؤوليتكم شقاء العاملين تحت إمرتكم بسبب خبثهم ومكائدهم،فكم من الكفاءات ماتت كمدا أو اعترتها اضطرابات نفسية أو على أضعف الإيمان استقالت أو انتقلت إلى مكان آخر ، وأي اعتداء سافر على هؤلاء الأكفاء من طرفهم يجعلكم مسؤولين أمام الله والتاريخ والمجتمع لأن هؤلاء المسامير أنتم من تحمونهم وتمدوهم بالسلطة والعون.
والمسمار في اللغة وَتَدٌ دَقِيقٌ مِنْ مَعْدِنٍ، لَهُ ذَنَبٌ حَادٌّ وَرَأْسٌ مُسَطَّحٌ ، يُدَقُّ عَادَةً فِي أَطْرَافِ الخَشَبِ لِشَدِّهَا فهو إذن دائما في حواشي المائدة وهو تشبيه لهؤلاء الأشباه الذين يلتصقون بالرئيس كما يلتصق المسمار بالمائدة.
وعادة ما تدفع المسامير بمطرقة لحدتها وصلابتها وهكذا كذلك مسامير الإدارة شديدة الصلف وقلة الحياء يجحظ فيك عيناه ولو كان مخطئا أو فعل فعلته، فكلامه موثوق في نقل الأخبار، ويشبه قوته بصلابة المسمار في لوح الخشب. و يطلق كذلك مسمار على الجاسوس أو ناقل الأخبار، فإذا حضر أحدهم قيل (بدلوا كلامكم بينكم مسمار)
ومن أسماء القرنفل المسمار وهو زهر مشهور يتداوى به وتعطر به الأغذية إلا أن هذا الأخير أنفع وأجدى من مسمار المائدة المضر وغير النافع.
لذلك نسأل الله أن يبعد عنا وعنكم مسامير الشر، وأن يلزمنا مسامير الخير و حبات القرنفل الجميلة

قد يعجبك ايضا

اترك رد