هجوم كلب شرس على طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات يزرع الرعب بدوار تاديست جماعة سيدي عبد الله غيات.

0 233

لاتزال هجمات الكلاب الضالة بمراكش و ضواحيها تخلف وراءها ضحايا و إصابات خطيرة جراء العضات التي يتعرض لها المواطنين و خصوصا الأطفال من طرف الكلاب المسعورة المنتشرة بكثرة في كل أحياء و شوارع مراكش و نواحيها.

حيث تعرضت يوم أمس طفلة تبلغ من العمر تسع سنوات لعضة خطيرة على مستوى الفخذ الأيسر من طرف أحد الكلاب المسعورة بدوار تاديست التابع لجماعة سيدي عبد الله غيات، وحسب تصريحات أب الطفلة، فإن هذا الهجوم وقع أثناء خروج الطفلة من المنزل في اتجاه منزل خالتها المتواجد في نفس الحي .

وقد نقلت الأب إبنته على وجه السرعة إلى المستشفى من أجل تلقي العلاج، فيما انتابت الأسر المتواجدة بهذا الحي حلالة من الخوف و الهلع خوفا على أطفالهم من نفس المصير في ظل غياب الجهات المعنية و المسؤولين عن القطاع الصحي بالمنطقة.

وأصبحت ظاهرة انتشار الكلب المسعورة بعدد من الاحياء، تثير استياء الساكنة، التي تطالب بالتدخل السريع لإيجاد حلول لهذه الظاهرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد