هل وصل الإجرام إلى السياسيين؟تعرض منير بوملوي،العضو الجماعي لمدينة العرائش عن فديرالية اليسار لاعتداء شنيع في مكان عام ،التفاصيل:

0 149

أعلنت مصادر موثوقة ،أن منير بوملوي، العضو الجماعي عن تحالف فيدرالية اليسار بالجماعة الترابية العرائش تعرض خلال الأسبوع الماضي، لاعتداء شنيع بواسطة السلاح الأبيض من قبل مجهولين تطلب نقله على وجه السرعة نحو قسم المستعجلات، في وقت عملت السلطات الأمنية على مباشرة عملية البحث عن المعتدين بناء على تعليمات صادرة في الموضوع من النيابة العامة المختصة في سياق فتح تحقيق موسع لتحديد ظروف وملابسات الحادث.
وأصدرت الهيأة المحلية لتحالف فيدرالية اليسار بالعرائش بلاغا للرأي العام ، اعتبرت من خلاله الاعتداء الذي تعرض له العضو بالمجلس الجماعي منير بوملوي، هو محاولة للتصفية الجسدية والقتل العمد باستعمال السلاح الأبيض، في مكان عام من طرف أحد «البلطجية» من ذوي السوابق القضائية المحسوبين على من وصفتهم بالجهات الفاسدة معروفة الهوية والخلفية والمرتبطة بـ «مافيا» نهب الرمال، حيث أكد البلاغ المذكور أن الاعتداء الشنيع خلف إصابة منير بوملوي بجروح غائرة وإصابات خطيرة حدد الطبيب المعالج مدة العجز بسببها في 40 يوما قابلة للتجديد.
وأكد بلاغ تحالف فيدرالية اليسار بالعرائش، بأن العضو الجماعي بوملوي يؤدي فاتورة إخلاصه ووفائه للمبادئ والقيم التي تربى عليها في مدرسة النضال اليساري وثيقة الصلة بهموم وتطلعات الشعب، من منطلق ممارسته لمسؤولياته كمستشار جماعي بالإقليم، مثلما طالب البلاغ المذكور، الجهات الأمنية والقضائية المختصة بفتح تحقيق سريع لمعاقبة الجاني والجهات التي تقف خلفه، والبحث في كل ما يتعرض له مناضلها من ابتزازات وتهديدات وتهجمات للنيل من عزيمته، حيث حذرت الهيأة المحلية لفيديرالية اليسار مما يمكن أن تؤول إليه الأمور إن تمادى من وصفتهم بالمفسدين وأذنابهم في أفعالهم الإجرامية خطابا وممارسة،
البلاغ ذاته أشار إلى أن الهياة المحلية لتحالف فيدرالية اليسار تحتفظ بحقها في المتابعة القضائية، واتخاذ كل ما يلزم من إجراءات تنظيمية وأشكال نضالية ضد كل من يحرض ويتطاول على مناضلي تحالف فيدرالية اليسار وضمنهم منير بوملوي الذي راكم مكانة خاصة في التنظيم الحزبي عبر سنوات طويلة من النضال والتضحية ونكران الذات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد