وجوه كروية طالها النسيان

0 1٬061

عزالدين الضرفاوي: مراسل بيان مراكش

في حوار صحفي أجريته جريدة بيان مراكش مع أحد أجود اللاعبين في السبعينيات من القرن الماضي ،لاعب من خيرة ما أنجبت حاضرة المحيط قدم لكرة القدم المسفيوية الكثير الا أنه وللأسف صار في لعبة النسيان .
لا عب من مواليد 1957 كانت البداية له في مشواره الكروي متدرجة في جميع الفئات العمرية لفريق اتحاد أسفي كانت اول مقابلة رسميه له مع الفريق ضد فريق الكوكب المراكشي وأنتهت بالتعادل وأعطى كل مابجعبته للفريق ٱنذاك كان المدرب هو المرحوم العربي شيشا الذي كان قد وقع في جدال معه جعله ينتقل الى فريق الهلال ومن بعدها الى فريق دفاع أسفي .في مشواره الكروي جاور عدة مدربين رحمهم الله كمولاي الطاهر وبلعربي وعبدالرزاق وركة ومدان
إنه الرجل الخلوق جيلالي الكبيلا
جمعني معه لقاء شيق وحوار هاذف عن أسباب تراجع الفريق الحالي ،فكان جوابه هو أن فرق الأحياء لم تعد محطة إهتمام
وحتى بعض المسؤولين عن تسيير الشأن المحلي لكرة القدم لم يقدموا أية إضافة
با جلول اوو الجوهرة البيضاء المسفيوية كما كان يلقب بالشكليط كان لاعبا متميزا بشهاذة كل من كان متتبع للفريق في ذلك الوقت جاور في مشواره الكروي عدة أسماء ندكر منها حلي وحمحامي وبن يونس ولاننسى المرحومين الحارس الغول والهداف كريس والقائمة طويلة
ورسالتي من المقال هو ان تكون إلتفاتة لمثل هذه الوجوه التي دافعت عن القميص ولو بتكريم وإشادة في حقهم

قد يعجبك ايضا

اترك رد