ورشات تكوينية لفائدة المشاركات في سباق “الصحراوية”

0 75

تم اليوم السبت بالداخلة تنظيم ورشات تكوينية لفائدة المشاركات في منافسات الدورة الخامسة لرالي الصحراوية، الذي تستمر فعالياته إلى غاية التاسع من فبراير الجاري.

وهمت هذه الورشات التكوينية، التي نظمتها جمعية “خليج الداخلة” على هامش فعاليات الدورة الخامسة للرالي، دروسا لتعلم استعمال البوصلة لتحديد الاتجاه، وتعلم قيادة الدراجات الهوائية، فضلا عن ورشة للتعريف بكيفية قيادة الزوارق المطاطية.

وتعرف دورة هذه السنة مشاركة ثمانين متسابقة يشكلن أربعين فريقا من دول مختلفة، من بينها على الخصوص غينيا وكينيا والكاميرون وساحل العاج والرأس الأخضر، يمثلن جمعيات عاملة في مجالات إنسانية متباينة ويشتركن في هدف واحد يتمثل في إيجاد السبيل نحو تطوير حياة الفرد والمجتمع.

وفي هذا الإطار، قالت مريم المسعودي، عن جمعية شباب العيون للرياضة للجميع، ” هذه أول مشاركة لي في الصحراوية وأنا جد متحمسة وعازمة على تحقيق الفوز”، مضيفة أنها وزميلاتها بالجمعية يسعين من خلال مشاركتهن في هذا الحدث التضامني الكبير إلى الاستفادة من الخبرة التي راكمتها منافساتهن في الدورات السابفة.

وأكدت مريم أن مشاركتهن في رالي “الصحراوية” هو خطوة إلى التعريف بالمرأة الصحراوية والتأكيد على مدى قدرتها على النجاح في مختلف الميادين الثقافية والرياضية والعلمية والعملية.

كما تشهد الدورة الحالية مشاركة طالبات أجنبيات يتابعن دراستهن بالمملكة المغربية وسيخضن هذه المنافسة التضامنية في إطار شراكة بين الجمعية المنظمة و الوكالة المغربية للتعاون الدولي.

وفي هذا الصدد، أعربت أماني رباح، وهي طالبة فلسطينية تتابع دراستها بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، عن شكرها وامتنانها الكبيرين للوكالة المغربية للتعاون الدولي التي أتاحت “لنا فرصة المشاركة في فعاليات الصحراوية”، مشيرة إلى أن هذه الورشات عبارة عن تمرين أولي لتعلم ركوب وقيادة الدراجة استعدادا لمنافسات ركوب الدراجات الهوائية المندرجة في إطار هذه الدورة.

وقد تم إخضاع المشاركات إلى المراقبة الإدارية والتقنية اللازمة، كما تم عرضهن على طبيب للكشف عن حالتهن الصحية ومدى قدرتهن على خوض غمار المنافسة.

ويعد سباق الصحراوية، وهي تظاهرة تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تحديا رياضيا وتضامنيا في الآن ذاته، يمكن المرأة المنخرطة ضمن مبادرة اجتماعية من خوض تجربة غير مسبوقة تجمع بين الرياضة والاكتشاف ضمن موقع استثنائي، مع الانخراط ضمن قضية اجتماعية.

ويعد رالي الصحراوية حدثا متعدد الرياضات، يجمع على الخصوص بين الدراجات والزوارق المطاطية والسباق الليلي، ليقدم بذلك دعوة لتحدي الذات، وكسب التحديات، مع الاستمتاع بالطابع الخلاب لجهة الداخلة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد