وفاة لاعب كيك بوكسينغ نتيجة الإهمال!

0 1٬262

هشام دكاني: بيان مراكش

أولا وقبل كل شيء ، أتوجه بالتعزية لأسرة الشاب الفقيد ، أصالة عن نفسي ونيابة عن باقي طاقم الجريدة.
فجعت الساحة الرياضية هذه الأيام ، بوفاة شاب مغربي في عمر الزهور ، أثناء مقابلة لرياضة الكيك بوكسينغ ، ببطولة نظمت بعصبة الشمال تحت لواء الجامعة الملكية المغربية لرياضات الكيك بوكسينغ والطاي بوكسينغ والصاڤات والرياضات المماثلة ، حقا أنه لكل أجل كتاب ، لكن الأسباب تختلف!
فعندما يكون هنالك إهمال ، فلننتظر الأسوء…
المسؤولية هنا أظنها مشتركة بين عدة أطراف، من بينهم الحكم الرئيسي للمقابلة و رئيس العصبة المسؤول الأول عن العصبة بكاملها.
فحسب رواية البعض ، الهالك فقد وعيه عن طريق ضربة قاضية على مستوى الرأس ، مما يستدعي تدخل الحكم الرئيسي للمقابلة وإنهائها أو ٱستدعاء الطبيب المختص بالتظاهرة الرياضية من أجل إجراء الفحص الأولي ، وهنا مربط الفرس ، فأغلب الجامعات الرياضية للرياضات القتالية بالمغرب لاتتوفر على طاقم طبي بأي تظاهرة رياضية كيفما كانت ، وعندما أقول طاقم طبي يعني طبيب مختص وممرضين مساعدين وليس مسعفين أو ممرضين كما جرت به العادة لدى الأغلبية الساحقة.. وما موت هذا الشاب رحمة الله عليه سوى نتيجة للإهمال وغياب ضمائر حية ومسؤولة ، لاتعي مدى التبعات التي توازي ذلك ، فقط بغية الإستفاذة من بعض الدريهمات نظير نقص في الخدمات الطبية على حساب حياة الرياضيين والرياضيات المغاربة.
*أين هي الوزارة من ذلك جراء خروقات أصبحت عادة وعرف في قانون جامعات رياضية صالا وجالت ولاتزالىمستمرة في ذلك بدون حسيب أو رقيب؟!
*ما مدى تفاعل الوزارة مع هذا الحدث المؤلم وغيره من الخروقات والتجاوزات؟

قد يعجبك ايضا

اترك رد