وفد من حركة حماس يبحث بالقاهرة تطورات القضية الفلسطينية وملف المصالحة

0 101

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن وفدها إلى مصر برئاسة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية اجتمع أمس الثلاثاء، مع وزير المخابرات المصرية اللواء عباس كامل في القاهرة، حيث تم بحث ملف المصالحة وآخر مستجدات القضية الفلسطينية.

وذكرت الحركة في بيان أنه تم خلال هذا اللقاء الذي مر “في أجواء إيجابية”، التأكيد على “عمق العلاقة الثنائية والدور التاريخي الذي تقوم مصر تجاه القضية الفلسطينية ودعم الشعب الفلسطيني حتى ينال حريته واستقلاله”.

وتابع البيان أنه “جرى التأكيد على استمرار العمل من أجل تطوير هذه العلاقة بما يخدم الشعب الفلسطيني والمصالح العليا المشتركة”، مضيفا أنه تم كذلك استعراض الأوضاع السياسية التي تشهدها القضية الفلسطينية والمنطقة والمخاطر التي تتعرض لها مدينة القدس واللاجئين وتشديد الحصار على غزة واستمرار ابتلاع الاستيطان للأرض وتقطيع أواصل الضفة ومعاناة الأسرى في السجون”.

وبحسب البيان، أكدت حماس “رفضها لكل المشاريع التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية سواء ما يسمى بصفقة القرن (الأمريكية للسلام مع إسرائيل) أو غيرها”.

وذكر البيان أن اللقاء تناول “الوضع الداخلي الفلسطيني والأهمية القصوى لإستعادة الوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة والشراكة الوطنية وإنهاء الانقسام وتنفيذ الاتفاقات الموقعة وبناء مناخ مناسب لحوار وطني فلسطيني شامل، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى التحضير للانتخابات الشاملة، تتصدى لانفصال الضفة عن غزة وتعزز وحدة الكيان السياسي الفلسطيني من جديد”.

كما تم التطرق للأوضاع الاقتصادية والحالة الإنسانية المتفاقمة في قطاع غزة بسبب استمرار الحصار الإسرائيلي، حيث أكد الجانب المصري على ضرورة الالتزام بالتفاهمات من الإسرائيليين وضبط الميدان لحماية أرواح الفلسطينيين والحفاظ على الطابع الشعبي للمسيرات واستخدام الأدوات السلمية.

وكان وفد من حماس برئاسة هنية بدأ الأحد الماضي زيارة إلى مصر لإجراء مباحثات مع مسؤولي جهاز المخابرات العامة بشأن جهود تعزيز وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل في قطاع غزة، وتطورات الأوضاع الفلسطينية الداخلية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد