413 انتهاكا إسرائيليا ضد الصحفيين خلال العام 2018 (تقرير)

0 831

رصد تقرير أعدته وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية( وفا) ، 413 انتهاكا في حق الصحفيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال سنة 2018، بينهم شهيدان مصوران أصيبا بالرصاص الحي أثناء تغطيتهما مسيرة “العودة الكبرى” في المناطق الحدودية شرق قطاع غزة في أبريل الماضي.

واشارت وكالة (وفا) في تقريرها السنوي التاسع عن الانتهاكات الإسرائيلية للصحفيين نشرته اليوم الخميس ،إلى أن عدد المصابين من الصحفيين بلغ خلال الفترة ما بين فاتح يناير و31 دجنبر 2018 ، نحو 278 مصابا جراء إطلاق الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز المسيلة للدموع والاعتداء بالضرب ، فيما بلغ عدد حالات الاعتقال والاحتجاز وسحب البطاقات وإطلاق النار التي لم ينتج عنها إصابات 121 حالة، في حين بلغت حالات الاعتداءات على المؤسسات والمعدات الصحفية 12 حالة.

ووفق التقرير ، فقد تعرض مبنى (وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية) في مدينة رام الله في 10 دجنبر الماضي لاقتحام قوات الاحتلال التي احتجزت الصحفيين والعاملين داخله ومنعتهم من المغادرة طيلة فترة الاقتحام، كما أطلقت قنبلة غاز على شرفة غرفة التحرير، ما أدى إلى إصابة الصحفيين والعاملين في قسم ي التحرير والتصوير بحالات اختناق.

ولفت التقرير إلى “استمرار قوات الاحتلال الإسرائيلي ملاحقتها واستهدافها للصحفيين عبر إطلاق الرصاص الحي، والمعدني، وإطلاق القنابل المسيلة للدموع، والاعتداء عليهم بالضرب، والاعتقال المباشر، أو تقديمهم للمحاكمات” ،مؤكدا أن تصاعد هذه الجرائم والانتهاكات باستهداف وقتل الصحفيين والمصورين الفلسطينيين يحتاج إلى وقفة جادة من قبل المؤسسات الحقوقية، والاتحادات، والنقابات الصحفية العربية والدولية، لوقف هذه الجرائم، وذلك من خلال تنظيم حملات دولية لمساندة الصحفيين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد