أخبار ثقافية

قدمت فرقة “مسارات” التي تنشط تحت لواء جمعية مسارات للإبداع الفني والثقافي، يوم الأربعاء الماضي بمدينة سلا الجديدة، عرضها الجديد “مانا غير ولية”.

وتشخص أدوار المسرحية، التي تقدم بتعاون مع المسرح الوطني محمد الخامس وقافلة الفنون بسلا، الفنانات رشيدة منار، ضحى أزمي، سناء محيي الدين، بدرية عطا الله وإيمان صامط، اللواتي أمتعن الجمهور بأدائهن الموفق لأدوار الأخوات، كما أبدعن في تشخيص الأدوار الذكورية فكان العرض فرجة كوميدية بامتياز.

والمسرحية التي ألفها وأخرجها عبد الإله بن هدار، تحكي قصة أربع أخوات تصارعن من أجل الحفاظ على وصية الأم وعلى روابط الأخوة. كما تواجهن ما يحبكه قدرهن من خلال فصول الحكاية من طمع وغدر واعتداء على حقوقهن وسكينتهن، من طرف العربي السمسار وابن أخيه أنس، وسالم الذي اعتدى على البنت أحلام واغتصبها، لكن الأخوات تجاوزن كل هذه المحن وحققن حلمهن بفضل تضامنهن وإصرارهن وتسلحهن بالقيم النبيلة التي تربين عليها.

ودأبت جمعية مسارات للإبداع الفني والثقافي منذ إنشائها على تنظيم أنشطة فنية، يتم من خلالها تكريم المرأة المغربية.

/////////////////////////////////

تطوان/ تنظم جمعية الساحل للتنمية و الثقافة بجماعة قصر المجاز باقليم الفحص أنجرة، نهاية الاسبوع الجاري، مهرجان الطفل الثاني تحت شعار “جيل جديد مستقبل واعد”.

ويحتوي برنامج التظاهرة على أنشطة ثقافية وتربوية وترفيهية لفائدة الاطفال وورشات في الرسم ومنافسات ثقافية ورياضية، من تأطير فنانين تشكيليين وفعاليات تربوية ومدنية.

/////////////////////////////

/ صدر في شهر أبريل الجاري للباحثة جميلة رزقي أستاذة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان، كتاب بعنوان “منهجية محمد ابن شريفة في تحقيق التراث الأندلسي”.

وتسعى الكاتبة من خلال مؤلفها الجديد الى التعريف بمناهج التحقيق الأدبي واطلاع الجمهور المهتم بالثقافة والادب الاندلسيين والطلبة الدارسين بمكنونات الفكر الاندلسي على مختلف مستويات الابداع الادبي والتراثي .

Comments (0)
Add Comment