أنطونيو غوتيريس… الأساس الواقعي الوحيد للسلام والاستقرار في الشرق الاوسط هو حل الدولتين.

أكد الأمين العام للامم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أن الأساس الواقعي الوحيد للسلام والاستقرار الحقيقيين في منطقة الشرق الأوسط هو حل الدولتين.

وقال الأمين العام للامم المتحدة، في كلمة خلال “قمة السلام” المنعقدة اليوم السبت بالقاهرة، إن هناك حاجة اليوم أكثر من اي وقت مضى لبذل جهود كبيرة لتحقيق السلام في المنطقة ووقف إراقة الدماء وهو ما يتحقق من خلال حل الدولتين.

وتابع أنه من “حق الإسرائيليين أن يروا احتياجاتهم المشروعة للأمن تتحقق، كما يحق للفلسطينيين رؤية تطلعاتهم المشروعة إلى دولة مستقلة تتحقق، وذلك بما يتماشى مع قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي والاتفاقات ذات الصلة”.

ودعا الأمين العام للمنظمة الأممية إلى احترام القانون الإنساني الدولي بما في ذلك اتفاقيات جنيف وبما يشمله ذلك من حماية المدنيين وعدم مهاجمة المستشفيات والمدارس ومباني الأمم المتحدة التي تؤوي حاليا نصف مليون شخص في غزة، لافتا إلى أنه يجب أن تكون الأهداف على المدى القريب واضحة وأن يتم تقديم مساعدات إنسانية فورية وغير مقيدة ومستمرة للمدنيين المحاصرين في غزة والإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الرهائن وبذل جهود فورية ومخلصة لمنع انتشار العنف الذي يزيد من خطر انتشاره.

وبدأت اليوم بالعاصمة الإدارية الجديدة بضواحي القاهرة، أعمال “قمة السلام”. ويمثل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في هذه القمة السيد ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

ويعرف المؤتمر مشاركة 30 دولة، وهيئة الأمم المتحدة، وثلاث منظمات إقليمية، في مسعى مشترك لتخفيف حدة التصعيد في غزة وحماية المدنيين وفتح ممرات آمنة، والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية.

Comments (0)
Add Comment