تحت إشراف أكاديمية مراكش: انطلاق الموسم التربوي الجديد للفرصة الثانية الجيل الجديد بمراكش.

بيان مراكش /مراد بولرباح

في سياق مواصلة تنزيل مشاريع القانون الإطار 51.17 ولاسيما المشروع الخامس، المتعلق بتأمين التمدرس الاستدراكي والرفع من نجاعة التربية غير النظامية، قام وفد من مسؤولي قطاع التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة،ومنتخبي مقاطعة جليز،بمدينة مراكش،صباح امس الاثنين 3اكتوبرالجاري، بزيارة تتبع ومواكبة لانطلاق أقسام التربية غير النظامية،الجيل الجديد، حيث شملت الزيارة مركز النجد بمنطقة ابواب جليز بمدينة مراكش،الذي يستقطب المشروع التربوي الفرصة الثانية الجيل الجديد،


وفي هذا السياق استعرضت عتيقة ازولاي رئيس مصلحة الارتقاء وتدبيرالمؤسسات التعليمية بالاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش اسفي ،خلال هذا اللقاء ،بصفتها تنوب عن مدير أكاديمية مراكش،الذي تعذرعليه الحضور،لالتزامات مهنية، وضعية انطلاقة الموسم التربوي و سبل تجويد عمل الشركاء في مجال الفرصة الثانية خاصة الجمعيات الشريكة من خلال إبراز جوانب التدخل الفعالة للرفع من المؤشرات و الالتزام بالتنفيذ الأمثل لبنود الشراكات .

وفي نفس السياق دعت ازولاي مختلف المتدخلين والمشرفين على البرنامج ،الى تكثيف الجهود لانجاح برامج التربية غير النظامية،الجيل الجديد، بمدينة مراكش والجهة، والمساهمة في تنفيد برنامج قافلة التعبئة المجتمعية التي ستعطي انطلاقتها في غضون الايام القادمة.موضحة في هذا السياق بان وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة،اعتمدت انطلاقا من الموسم الدراسي الحالي،ترسانة من المستجدات البيداغوجية والتربوية،قصد النهوض بهذا البرنامج التربوي الطموح ،واعطائه مكانة خاصة ومميزة داخل المنظومة التعليمية الوطنية،والتي لخصتها في:
-تقليص أعداد المستفيدين من برنامج الفرصة الثانية الأساس و الرفع من أعداد المستفيدين من برنامج الجيل الجديد .
-اعتماد نظام الإشهاد في الجيل الجديد :
-المصادقة على المكتسبات التربوية لتلاميذ الجيل الجديد .
وخلصت ازولاي الى القول بضرورة مساهمة الجمعيات الشريكة في عمليات التعبئة المجتمعية، و استقطاب الأطفال خارج المدرسة،وتحسيس الاسرو المستفيدين من البرنامج، بأهمية هذه الفرصة التي منحت لهم، قصد استدراك وتصحيح مسارهم الدراسي أو المهني، الى جانب حث الساهرين على تدبير المركز، على العمل والإجتهاد لتحقيق أقصى النتائج المتوخاة من البرنامج
من جهته استعرض محمدزروقي المديرالإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بمدينةمراكش، معطيات رقمية واحصائيةحول الموسم السابق 2021-2022 و الموسم الحالي , و آفاق و مستجدات البرنامج .مؤكدا بأن التجارب التربوية بمدينة مراكش في مجال التربية غير النظامية الجيل الجديد،تجارب رائدة على الصعيد الوطني،بدليل النتائج الإيجابية المحققة،ومؤشرات نسب الادماج،داعيا الجمعيات الشريكة الى الانخراط المكثف والقوي،في هذا البرنامج من اجل الرفع من نسب الاستقطاب ،عن طريق التحسيس والتعريف بنجاعة التربية غير النظامية الجيل الجديد كفرصة ثانية لانقاذ التلاميذ والتلميذات المتسربين،والذين لم يحالفهم الحظ لاستكمال مشوارهم الدراسي لسبب من الاسباب.
وفي ختام هذا اللقاء قام الوفد المذكور،بجولة بالاقسام الدراسية والورشات المهنية التي تستقطب 60تليذا وتلميذة من المستفيدين من برنامج التربية غير النظامية الجيل الجديد،بشقيها التربوي والمهني،
والتقطوا صورا تذكارية مع المستفيدين والمستفيديات،مع العلم ان مركز المجد يستقطب تجربة رائدة في مجال الفرصة الثانية الجيل الجديد،من خلال تجهيزه بمختلف الاليات والتجهيزات الضرورية في مجال التكوين المهني النظري والتطبيقي،في مجال الاعلاميات والخياطة والطرز والفصالةوغيرها من المهن الاخرى.
ويذكر أن الحفل المذكور حضره كذلك عمرالسالكي رئيس مقاطعة جليز،ونائبيه محمد مروان ورجاء المنصوري،وموااي الطيب الحبيضي و محمد ولد الشلحة عن مصلحة الارتقاء وتدبير المؤسسات التعليمية بالاكاديمية كما حضره التاقي هاجر رئيس مصلحة الارتقاء وتدبيرالمؤسسات التعليمية بمديرية مراكش ،والاستاذة كريمة الفاطن رئيسة مكتب التربية غير النظامية بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي بمدينة مراكش.فضلا عن رئيس جمعية الحسنى للتنمية والثقافة والاعمال الاجتماعية بصفته الجهة الساهرة على تنفيذ المشروع.

Comments (0)
Add Comment