ترويج مقهى بشارع الحسن الثاني للغاز الضاحك ” النفاخة” يثير الريبة بجيليز .

على الرغم من الحملات المتتالية للحجز على آليات ترويج الغاز الضاحك المعروف ب ” النفاخة” بحي جيليز و الحي الشتوي أواخر الشهر الماضي من طرف السلطات المحلية و أجهزة الأمن ، فإن المقهى المسمى ” سلطان ” و الكائن بشارع الحسن الثاني مازال يثير الريبة و الجدل بين احاديث مرتفقي المقاهي و الملاهي الليلية بمراكش .

و يرجع ذلك الى ان هذه الحملات التي لم تستني هذا المقهى رجعت خاوية الوفاض و دون تسجيل اية حصيلة ، و ذلك بسبب ” التبييعة ” ، على الرغم من الجميع يعي بترويج هذه المقهى إبتداءا من الساعات الاولى صباحاً كل يوم ، بالإضافة الاقراص المهلوسة .

و في الوقت الذي اغلقت السلطات مؤخرا احدى المقاهي بالقرب من ساحة 6 نونبر لنفس الأسباب ، تعود ملكيتها إلى أجانب ، فإنه يبدو ان ” الهاتف الملغوم ” يحول دون ترتيب الجزاءات بالنسبة للمقهى المذكور .

هذا و يروج في هذه الاوساط ان صاحب المحل المذكور يملك علاقات عنكبوتية مع مجموعة من الإدارات تجعله يستفيد من تغطية عالية الجودة على كل هذه المخالفات التي تضر بصحة المواطنين .

Comments (0)
Add Comment