محمد زيان الوزير السابق وراء القضبان

تم إيداع المحامي الموقوف عن العمل والوزير  السابق سجن العرجات بضواحي مدينة سلا.

وكانت الشرطة القضائية لولاية أمن العاصمة الرباط، قبل قليل من مساء اليوم الاثنين، قد عملت على تنفيذ حكم صادر عن قاضي محكمة الاستئناف بالرباط، والآمر بإلقاء القبض على محمد زيان، واقتياده إلى سجن العرجات، من أجل إيداعه في إحدى زنازنه، وذلك لقضاء عقوبة ثلاث سنوات حبسا نافذا، المحكوم عليه بها ابتدائيا، والتي تم تأييدها استئنافيا.

وتوبع زيان بتهم “إهانة موظفين عموميين اثناء قيامهم بمهامهم، ومساعدة شخص على الهروب، وإهانة أحد رجال القضاء بأقوال وإشارات من شأنها المساس بشرفهم وبشعورهم والاحترام الواجب للسلطة، والمشاركة في الخيانة الزوجية وإهانة هيئة منظمة، والتحرش الجنسي، ونشر و توزيع ادعاءات و وقائع غير صحيحة بقصد المس بالحياة الخاصة للافراد و التشهير بهم، وتحقير مقرر قضائي بواسطة اقوال وافعال من شانها المساس بسلطة القضاء واستقلاله، والسب غير العلني في حق امرأة بسبب جنسها و التقاط و تسجيل و بث صور شخص و كذا تركيبة من صوره و أقواله أثناء تواجده بأماكن خاصة دون موافقته، وتحريض الغير على مخالفة قرارات السلطات العمومية المتعلقة بحالة الطوارئ الصحية بواسطة وسيلة الكترونية ، والمشاركة في اعطاء القدوة السيئة بسبب سوء السلوك، والمساعدة على الهجرة السرية و المشاركة في ذلك”.

 

 

Comments (0)
Add Comment