هجوم بالسكين يصيب رجلاً من فرقة محاربة العصابات في المدينة العتيقة

في ليلة أمس، تعرض أحد رجال الأمن من فرقة محاربة العصابات لجرح بليغ بعد تعرضه لطعنة بالسكين من قبل أحد الأشخاص أثناء محاولته توقيفه في المدينة العتيقة. الحادث وقع أثناء حملة تمشيطية قامت بها الفرقة في المنطقة.
تفاصيل الحادث تشير إلى أن أفراد الفرقة كانوا يقومون بالتفتيش في المدينة العتيقة عندما واجهوا شخصًا يبدو مشبوهًا. وعند محاولتهم اعتقاله، قام المشتبه به بسحب سكين وتوجيه طعنة لأحد أفراد الفرقة، مما أسفر عن إصابته بجرح خطير في البطن، استدعى نقله على الفور إلى المستشفى الجامعي محمد السادس لتلقي العلاج اللازم.
تم اعتقال الشخص المهاجم ووضعه تحت الحراسة النظرية، ومن المقرر أن يتم عرضه أمام النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحقه.
هذا الحادث يسلط الضوء على التحديات التي تواجه قوات الأمن أثناء تأدية واجبهم في حماية المجتمع، ويجدد الدعوة إلى تعزيز الجهود لضمان سلامة وأمن الجميع في المجتمع.

Comments (0)
Add Comment