هذا ما قاله الشاعر محمود درويش منذ عقود :

“سقط القناع.. عن القناع.. عن القناع..
سقط القناع ..
لا إخوة لك يا أخي، لاأصدقاء !
يا صديقي، لا قلاع !
لا الماء عندك، لا الدواء، لا السماء، ولا الدماء ..
ولا الشراع ولا الأمام ولا الوراء..
حاصر حصارك .. .لا مفرُّ !
سقطت ذراعك فالتقطها !
واضرِبْ عدوك..لا مفر ..
وسَقَطْتُ قربك،فالتقطني !
واضرب عدوك بي،فأنت الآن :
حرٌّ
حرٌّ
وحرُّ
قتلاك .. أو جرحاك فيك ذخيرة !
فاضرب بها ! إضرب عدوك..لا مفرُّ !
أشلاؤنا أسماؤنا..أسماؤنا أشلاؤنا
حاصر حصارك بالجنون !
وبالجنون !
وبالجنون !
ذهب الذين تحبهم،ذهبوا..
فإما أن تكون
أو لا تكون
سقط القناع عن القناع
سقط القناع،ولا أحد إلّاك في هذا المدى المفتوح للأعداء والنسيان !
فاجعل كل متراس بلد !
لا..لا أحد
سقط القناع ..
عَرَبٌ أطاعوا رومَهم ..
عرب وباعوا روحهم ..
عرب..وضاعوا
سقط القناع عن القناع
سقط القناع ….”

Comments (0)
Add Comment