وزير خارجية عمان: السلطنة وروسيا تمتلكان رؤية مشتركة بشأن قضايا دولية و إقليمية

قال الوزير العماني المسؤول عن الشؤون الخارجية يوسف بن علوي اليوم الاربعاء “إن السلطنة تمتلك رؤية مشتركة مع روسيا بشأن العديد من القضايا الدولية والاقليمية لاسيما ما يخص ملفي سوريا وليبيا”.

وأضاف بن علوي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف ، الذي يقوم حاليا بزيارة لمسقط ،أن الجانبين اتفقا على تعزيز التعاون والتقارب بين البلدين في الموضوعات والمسارات ذات الرؤية المشتركة من خلال زيادة الاتصالات وتبادل الزيارات.

وأوضح أن “هناك آراء مشتركة وفهما مشتركا للصعوبات الموجودة في ملفات سوريا وليبيا واليمن” داعيا إلى استخدام كل الوسائل المتاحة لإيجاد مخرج لهذه الازمات في الوقت المناسب وبصورة تصب في مصلحة الشعوب.

وأفاد بأن السلطنة ستتحرك نحو إيجاد الظروف المناسبة لاتفاق السوريين وحدهم وإنهاء هذه الأزمة عندما تكون الظروف مواتية وعندما تكون هناك حاجة للمساعدة.

وفي ما يتعلق بانخفاض أسعار النفط والحلول المتاحة للخروج من هذه المشكلة قال بن علوي “لا اعتقد أن هناك اعتراضات على تخفيض الانتاج الذي سيشمل كل الدول المنتجة” سواء داخل منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أو خارجها “للوصول إلى حل لأسباب المشكلة ووضع استراتيجية جديدة بين جميع المنتجين”.

وأوضح أن “فكرة تخفيض نسبة 5 بالمائة لكل الدول المنتجة مطروحة من ضمن الحلول بجانب أفكار أخرى يتم استخدامها في آلية سوق النفط”.

من جانبه ،قال لافروف أن بلاده لن توقف تدخلها العسكري في سوريا “قبل أن تهزم التنظيمات الارهابية” مؤكدا في الوقت ذاته رفض بلاده وقف الضربات تزامنا مع محادثات السلام الجارية في جنيف.

و بخصوص انخفاض أسعار النفط العالمية، ذكر لافروف أن الكثير من العوامل تؤثر على أسعار النفط الامر الذي يتطلب المتابعة وتبادل التقييم حوله ،مبينا انه في حال توصل الأطراف المعنية بإنتاج النفط الى اتفاق سيتم تحديد موعد اجتماع لمناقشة الوضع العام لأسعار النفط.

Comments (0)
Add Comment