إقليم شيشاوة .. إنجاز 1235 مشروعا بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال الفترة ما بين 2005 و2017

0 85

بلغ عدد المشاريع التي تم إنجازها بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، على مستوى عمالة إقليم شيشاوة، 1235 مشروعا، وذلك وفق حصيلة أعلن عن تفاصيلها خلال لقاء تواصلي نظم أمس الخميس بمقر العمالة.

وفاقت التكلفة الإجمالية لمجموع هذه المشاريع، المعلن عنها في إطار فعاليات الدورة الـ18 للخميس الإعلامي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بحضور العامل المنسقة الوطنية للمبادرة، السيدة نديرة الكرماعي، والكاتب العام لعمالة الإقليم، السيد محمد العطياوي، وعدد من ممثلي السلطات المحلية والفعاليات الجمعوية، 868 مليون درهم، ساهمت فيها المبادرة بغلاف مالي يفوق 651 مليون درهم.

وتجاوز عدد المستفيدين من مجموع هذه المشاريع التنموية، حسب المصدر ذاته، 539 ألف مستفيد ومستفيدة، وشملت المشاريع المذكورة قطاعات التزود بالماء (292 مشروعا)، والتعليم (253 مشروعا)، والفلاحة (124 مشروعا)، والصحة (92 مشروعا)، والطرق والمسالك (92 مشروعا)، والمراكز متعددة الاختصاصات (79 مشروعا)، والشباب والرياضة (57 مشروعا)، والصناعة التقليدية (46 مشروعا)، فيما يتعلق القطاع الأخير بالكهرباء والإنارة، بما مجموعه 14 مشروعا.

وأفادت الحصيلة بأن مجموع المشاريع التي رأت النور، على مستوى عمالة إقليم شيشاوة، تم إنجازها في إطار أربعة برامج هي على التوالي، برنامج محاربة الفقر بالعالم القروي، والبرنامج الأفقي، وبرنامج التأهيل الترابي، وبرنامج محاربة الهشاشة والتهميش.

كما كشفت هذه الحصيلة عن تطور في عدد من المؤشرات الاجتماعية، إلى حدود سنة 2017، بما فيها نسبة التمدرس (92,1 في المائة)، ونسبة الهدر المدرسي (6 في المائة)، ونسبة الأمية (50،5 في المائة)، ونسبة التغطية بالكهرباء (86،9 في المائة)، ونسبة التزود بالماء الشروب (62،5 في المائة).

وفي هذا الصدد، قال رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم شيشاوة، السيد سالم لوديني، إن المشاريع التي حظيت بدعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الإقليم كانت لها “آثار جد ملموسة” على مجموع الساكنة، مبرزا أن هذه الآثار تجاوزت الخدمات الأساسية المقدمة من تعليم وصحة وغيرها، إلى إحداث تطور من حيث تسهيل وتحسين الولوج إلى مجموع هذه الخدمات.

وأكد السيد لوديني، في تصريح صحافي، أن أولويات العمل بالنسبة للمرحلة القادمة ستهم بالأساس العمل على تحسين جودة الخدمات، مع التركيز على عنصري الابتكار والإبداع في دعم المشاريع المقترحة، بما في ذلك الأنشطة المدرة للدخل والمشاريع الخاصة بالشباب والنساء.

وبهذه المناسبة، قامت السيدة نديرة الكرماعي، رفقة الكاتب العام لعمالة إقليم شيشاوة وعدد من ممثلي السلطات المحلية والفعاليات الجمعوية والثقافية والإعلامية، بزيارة لثلاثة مشاريع حظيت بدعم المبادرة على صعيد الإقليم، ويتعلق الأمر بمجمع الصناعة التقليدية للتعاونية السباعية للزرابي (سيدي المختار)، وتعاونية الوحدة للصياغين، والقاعة المغطاة للرياضات.

ويذكر أن الدورة الـ18 لتظاهرة الخميس الإعلامي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي نظمتها التنسيقية الوطنية للمبادرة ما بين 08 و10 ماي الجاري، تأتي في إطار الاستعدادات المخلدة للذكرى الـ13 لانطلاق هذا الورش الوطني والتنموي الكبير.

قد يعجبك ايضا

اترك رد