بيان مراكش
بيان مراكش : جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

طنجة ..تقديم برنامج “مدينتي أجمل” لتشجيع روح المواطنة وتحسيس الساكنة بدورها الرئيسي في المحافظة على نظافة المدينة وتحسين جاذبيتها

0 10

تم، اليوم السبت بمدينة طنجة، تقديم برنامج “مدينتي أجمل” لتشجيع روح المواطنة وتحسيس الساكنة بدورها الرئيسي في المحافظة على نظافة المدينة وتحسين جاذبيتها.

ويسعى هذا البرنامج الرائد، الذي تشرف عليه عمالة طنجة أصيلة وهيئات منتخبة وفعاليات مؤسساتية ومهنية ومدنية، الى تثمين المبادرات المحلية التي عرفتها مدينة طنجة في الآونة الاخيرة في مجال الارتقاء بنظافة وجمالية الأحياء، وكذا تعميم هذه التجربة على الصعيد المحلي والإقليمي والجهوي وفق مقاربة تشاركية تضمن ديمومتها واستمراريتها.

كما يروم هذا البرنامج، الذي يحرص المشرفون عليه على جعله موعدا سنويا، توطيد الأواصر بين ساكنة المدينة من أجل العمل جماعيا لتحقيق تنمية مندمجة وشاملة، والتحسيس بأهمية الموروث الثقافي الذي تزخر به المدينة، وضرورة الحفاظ على نظافة المآثر التاريخية، وكذا توحيد المظهر العام للمدينة، وتقوية قدرات المجتمع المدني بالتمرس لإعداد وإنجاز برامج العمل.

ومن أجل ضمان مشاركة أوسع لساكنة مدينة طنجة، تم عقد مجموعة من اللقاءات التحسيسية والتواصلية للقرب بمراكز تقوية قدرات الشباب ومراكز دعم قدرات المرأة التي تم إنشاؤها مؤخرا في إطار برنامج طنجة الكبرى، على أساس أن تتوج الأحياء بجائزة الالتزام وجائزة البيئة وجوائز أخرى تشجيعية.

وقال رئيس المصلحة الجهوية للبيئة بجهة طنجة تطوان الحسيمة الحسين خيدور، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بالمناسبة، إن برنامج “مدينتي أجمل” يهدف الى مواكبة مشاريع برنامج “طنجة الكبرى” وحث الساكنة على الاعتناء بالمحيط الحضري والمحافظة على المآثر التاريخية، وكذا دعم التواصل الاجتماعي والتآزر والتعاون لتوفير بيئية سليمة للتعايش وتحقيق السلم الاجتماعي في أبعاده الانسانية.

وأعرب عن أمل القيمين على البرنامج في أن تشارك كل المكونات المجتمعية وجمعيات الاحياء في البرنامج بكثافة ومسؤولية للرقي بمدينة طنجة الى المستوى المطلوب والمأمول.

ومن جهته، قال لطفي الشرايبي رئيس الجمعية المغربية للبيئة المستدامة، في تصريح مماثل، إن برنامج “مدينتي أجمل” هو عمل تشاركي وبمثابة تنافس شريف بين مكونات مدينة طنجة بشكل فردي أو بشكل مؤطر لما فيه مصلحة المدينة وساكنتها، وتحسين جاذبيتها ورونقها العام أكثر فأكثر، خاصة وأن مدينة البوغاز شهدت في السنين الاخيرة تحولا جذريا وطفرة نوعية في المنحى الاقتصادي والاستثماري تستدعي المواكبة.

وتشارك في هذا البرنامج 180 فعالية منها 136 جمعية و44 شخصا ذاتيا يمثلون الدوائر الحضرية الستة لمدينة طنجة، طنجة المدينة وبوخالف وامغوغة والسواني ومرس الخير/الحي الحسني وبني مكادة.

وستقوم لجان للتبع والإرشاد الميداني متكونة من عمالة طنجة-أصيلة والجماعة الحضرية لطنجة والوكالة الحضرية والمديرية الاقليمية لوزارة الثقافة والمصلحة الجهوية للبيئة ومهندسين معماريين وتمثيليات جمعيات المجتمع المدني، بزيارات ميدانية للأحياء المشاركة لتقديم التوجيه والدعم والتحسيس بأهمية نظافة الأحياء لضمان نظافة مدينة طنجة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد