بيان مراكش
بيان مراكش : جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

لسلطات العراقية تدعو إلى إخلاء المساكن المحاذية لنهر دجلة تخوفا من انهيار سد الموصل

0 10

دعت الحكومة العراقية، اليوم الأحد، سكان المناطق المحاذية لمجرى نهر دجلة في محافظتي نينوى وصلاح الدين في شمال البلاد إلى إخلاء مساكنهم والانتقال إلى مناطق أكثر ارتفاعا تخوفا من انهيار سد الموصل الذي تعرض إلى تشققات.

وذكر وسائل الإعلام العراقية أن دليلا إرشاديا صادر عن مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أكد أنه “يمكن لسكان الموصل تجنب الفيضان في حال وقوعه بالتحرك بما لا يقل عن 6 كيلومترات عن مجرى النهر وتجنب روافده وبالابتعاد لمسافة لا تقل عن 5 كيلومترات بالنسبة لسكان تكريت”.

ودعت الحكومة سكان المناطق بين تكريت وسامراء إلى الابتعاد لمسافة 6.5 كيلومتر عن مجرى النهر، فيما دعت سكان شرق النهر للابتعاد مسافة أبعد من ذلك بسبب انخفاض مستوى الأراضي لتجنب ما قد تسببه فيضانات القنوات الإروائية”.

وحسب الدليل الحكومي فإن “البني التحتية الأساسية في هذه المناطق ستتأثر بشكل كبير ما يعيق الخدمات الأساسية ومنها الخدمات الكهربائية كما ستتأثر الأراضي الزراعية بشكل واسع”.

وفي هذا الصدد أوضح عضو لجنة الزراعة والمياه في البرلمان العراقي، عبود العيساوي، أن “حزمة التحذيرات التي أصدرتها الحكومة مهمة لتجنب أية تبعات سلبية”.

وأضاف أن “المخاوف الحالية من انهيار السد تصاعدت مع قرب انطلاق عملية تحرير مدينة الموصل، خشية تمكن الإرهابيين من تنفيذ عملية تفجيرية تستهدف السد”.

وأوضح العيساوي أن “هناك أكثر من 11 مليار متر مكعب من المياه في سد الموصل وهي تشكل ضغطا كبيرا على أساسات السد، كما أن المنطقة التي أنشأ عليها السد جبسية لا تتحمل أية اهتزازات قد تنجم عن عمل إرهابي”.

وتعود مشاكل سد الموصل إلى أخطاء في تأسيسه سنة 1984 بدأت في الظهور منذ تشغيله سنة 1986.

قد يعجبك ايضا

اترك رد