ارتفاع حجم الرواج المينائي بميناء الداخلة إلى مليون و23 ألف طن خلال 2016

0 315

ارتفع حجم الرواج الإجمالي المينائي لميناء الداخلة بأنشطته الرئيسية الأربعة المتمثلة في السمك السطحي والصيد الساحلي والصيد بأعالي البحار ثم المبادلات التجارية، خلال السنة الماضية، إلى حوالي مليون و23 ألف طن، ليسجل بذلك زيادة إجمالية نسبتها 8 في المائة، مقارنة مع سنة 2015.

وأكد تقرير لمديرية ميناء الداخلة- الوكالة الوطنية للموانئ، أن الكميات المفرغة من الأسماك السطحية تتصدر الرواج الإجمالي المينائي للميناء، حيث بلغت حتى متم دجنبر 2016 حوالي 436 ألف طن، أي بزيادة نسبتها 17 في المائة مقارنة مع السنة التي قبلها، مبرزا أن هذا النشاط عرف نموا مضطردا خلال السنوات الأخيرة، نظرا لأهمية المخزون السمكي الذي تزخر به المنطقة.

وبخصوص الصيد الساحلي، أوضح المصدر ذاته أن الكميات المفرغة بلغت خلال سنة 2016 حوالي 174 ألف طن، مسجلة انخفاضا بنسبة 22 في المائة، مقارنة مع سنة 2015، في حين بلغت الكميات المفرغة من الصيد بأعالي البحار 12 ألف و 340 طن، لترتفع بذلك بـ16 في المائة مقارنة سنة 2015 بفضل موسم صيد جيد .

وأكد التقرير أن حجم المبادلات بلغ خلال السنة الماضية ما مجموعه 400 ألف طن، أي بزيادة نسبتها 19 في المائة، موضحا أن هذه المبادلات تتكون أساسا من واردات المحروقات التي بلغت 222 ألف طن، لتسجل زيادة بنسبة 28 في المائة، وصادرات المنتجات البحرية المجمدة التي تتجاوزت 160 ألف طن، أي نفس مستوى المنتوج مقارنة مع سنة 2015 .

وأضاف أن حوالي 18 ألف طن من السمك المجمد تم تصديره عن طريق الخط البحري الذي انطلق في شهر يوليوز من السنة الماضية.

وسجل المصدر ذاته أن حوالي 584 سائح أجنبي توافدوا على الميناء خلال السنة الماضية، مقابل 115 سائح فقط خلال سنة 2015، مشيرا إلى أن هذا الارتفاع راجع للضيوف الذين شاركوا في فعاليات مؤتمر كرانس مونتانا خلال شهر مارس من سنة 2016.

قد يعجبك ايضا

اترك رد