الرشيدية .. إنجاز عدد من المشاريع التنموية الرامية إلى تطوير النسيج الحضري للمدينة

0 945

تعرف مدينة الرشيدية، حاليا، إنجاز مجموعة من المشاريع التنموية الرامية إلى تطوير النسيج الحضري للمدينة وتعزيز جاذبيتها، وخلق متنفسات جديدة للساكنة.

وتروم هذه المشاريع، التي ينجزها المجلس الجماعي للرشيدية في إطار اتفاقية الشركة الرامية إلى تأهيل المركز الحضري للمدينة للفترة 2018-2015 ، وكذا بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بالخصوص، ضمان نمو منسجم ومتناسق للمدينة والنهوض بتنميتها المحلية. وأفادت معطيات لجماعة الرشيدية أنه انطلقت مؤخرا أشغال تهيئة وتأهيل مجموعة من الشوارع بالمدينة بهدف خلق متنفسات جديدة وتعزيز انسيابية حركة النقل بالمدينة.

وأوضح السيد محمد التايكي، النائب الأول لرئيس المجلس الجماعي للرشيدية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا المشروع الذي تصل تكلفته الإجمالية إلى 4ر13 مليون درهم وينتظر أن يستكمل في متم سنة 2019، يندرج في إطار اتفاقية الشراكة الرامية إلى تأهيل المركز الحضري للرشيدية للفترة 2018-2015 الموقعة في يناير 2015.

وأضاف أن هذه الاتفاقية التي وقعت بين جماعة الرشيدية ووزارة الداخلية ممثلة في المديرية العامة للجماعات المحلية، ووزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، ووزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، ووزارة إعداد التراب والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، ووزارة الثقافة والاتصال، ووزارة الشباب والرياضة، ووكالة الحوض المائي لكير -زيز – غريس، تتضمن إنجاز عدد من المشاريع التنموية بالإقليم.

وبحسب السيد التايكي، فإن المشروع الثاني، الذي ينجز بشراكة بين المجلس الجماعي للرشيدية والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، يهم تهيئة وسط المدينة من خلال تهيئة الأرصفة وتجديد الإنارة العمومية وتأهيل قنوات الصرف الصحي وتوسيع مجموعة من الأزقة والشوارع.

ويهدف هذا المشروع، الذي تقدر تكلفته الإجمالية بنحو 14 مليون درهم وينتظر أن تنتهي أشغال إنجازه في متم السنة الجاربة، إلى تحسين جاذبية وجمالية المدينة.

ويتضمن المشروع الثالث تهيئة قنطرة الواد الأحمر بجوار السوق البلدي بتكلفة إجمالية تناهز 6ر2 مليون درهم، ويروم بالخصوص تعزيز انسيابية حركة السير بالمدينة وتحسين جاذبيتها.

وأفاد السيد التايكي بأن مدينة الرشيدية تعرف أيضا إنجاز مشروع يتعلق بإعادة هيكلة قنطرة على وادي الأحمر بمخرج المدينة في اتجاه كلميمة، ستنطلق أشغال إنجازه في متم شهر فبراير المقبل بتكلفة إجمالية تناهز 6ر5 مليون درهم.

ويندرج هذا المشروع، الذي ستستغرق أشغال إنجازه نحو 8 أشهر، في إطار اتفاقية الشراكة الرامية إلى تأهيل المركز الحضري للرشيدية للفترة 2018-2015.

ويتعلق الأمر كذلك بإنجاز المحطة الطرقية الجديدة للمدينة التي ستقام على مساحة إجمالية تناهز 5 هكتارات وتشتمل على جميع المرافق الضرورية من متاجر ومقاهي ومطاعم.

وتصل التكلفة الإجمالية لهذا المشروع، الذي ينجز في إطار اتفاقية الشراكة المتعلقة بتأهيل مدينة الرشيدية وينتظر أن تنتهي أشغال إنجازه بعد نحو 6 أشهر، حوالي 20 مليون درهم.

وستمكن المحطة الطرقية الجديدة من تعزيز انسيابية حركة الحافلات واستغلال المساحة الأرضية للمحطة القديمة في إنجاز مشروع تنموي بالمدينة.

كما تعرف المدينة إنجاز عدد من المشاريع التنموية من بينها أشغال تهيئة حديقة المسيرة وطرقاتها الجانبية بكلفة تناهز 800 ألف درهم، وتزويد مجموعة من حدائق المدينة بألعاب الأطفال في إطار اتفاقية شراكة بين جماعة الرشيدية والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بكلفة مالية تناهز 600 ألف درهم.

كما تجري أشغال إنجاز مركب ثقافي بالمدينة بشارع محمد السادس (قرب تاركة) على مساحة إجمالية تناهز هكتارين، وبكلفة إجمالية تصل إلى نحو 18 مليون درهم.

وتشرف على إنجاز هذا المشروع الذي بلغت نسبة تقدم أشغاله حوالي 50 في المائة، وزارة الثقافة والاتصال، وذلك في إطار اتفاقية الشراكة الرامية إلى تأهيل مدينة الرشيدية، فيما تساهم جماعة الرشيدية في هذا المشروع من خلال توفير العقار.

قد يعجبك ايضا

اترك رد