الشاعر محمد أمزيان.

0 140

———- الشاعر م أمزيان يكتب عنا وباسمنا جميعا ————

       أنام كل ليلة  في منزلي  بغرب البلاد " Aghelluy "   على أمواج البحر و عقلي يهيم بين واحات الجنوب الشرقي Asamer . 

       أتابع عن كثب نهب المال العام نهارا من طرف إماكرن " لصوص أسامر   و أستمتع بقراءة إبداعات شعراىه ليلا . 

      و عنا جميعا  يقول الشاعر الكبير محمد أمزيان أننا نحمل المنى أو الطموحات  البالية و المكائد متتالية في أسامر  و يتسائل باسمنا جميعا إلى متى الصبر . 
                                                         عدي ليهي من الرباط

دعوة للقراءة و الاستمتاع بقصيدة رائعة للشاعر الكبير محمد أمزيان من الرشيدية .
_——————————————————————————————
قصيدة محمد أمزيان . إمتغرن في يومه 9 أبريل 2022
من يرمم
ضلع الدهر اذا انكسر
ويعيد وهج القمر
لما انتكس
من يعيد للورد
عطره
وللقلب نبضه
من يعيدني الي
حين أفقدني
بين الجوع…. والفقر
حرفي اغتصب
خبزي انسرق
يد الغير طالت خزائني
هي في الاصل خاوية
امشي خائفا
صوب الامل الفانية
احمل المنى البالية
الى متى الصبر
والمكائد متثالية
ساغدو رسولا
اهدي الاساور
للغواني الفاتنة
وباقة اشعار
من قصيدتي لمرآة
تبيع الجسد اقصاطا
وراء اسوار المدينة
وتحتفض بندر
من الشرف
ذكرى عارية

م. امزيان
الراشدية 09/04/2022

قد يعجبك ايضا

اترك رد