الورقة التأطيرية للدورة الثامنة عشرة لجامعة الشباب تحت شعار: “العمل الجمعوي رافعة أساسية لتأهيل الموارد البشرية ورهان للتنمية المحلية” 24 و25 دجنبر 2022 بمراكش كلية العلوم السملالية .

0 373

بيان مراكش /مراد بولرباح

سعيا منه لتنمية القدرات والمهارات لدى الفاعلين الجمعويين، وإيمانا منه بالدور الكبير الذي يلعبه التكوين، سينظم مركز التنمية لجهة تانسيفت بشراكة مع مجلس مدينة مراكش “الجامعة الخريفية للشباب الفاعل في العمل الجمعوي” تتخللها دورة تكوينية يومي السبت والأحد 24 و25 دجنبر 2022. والغاية من ذلك:
أولا: تفعيل الشراكة المبرمة بين مركز التنمية لجهة تانسيفت ومجلس مدينة مراكش
ثانيا: الإسهام في تأهيل جمعيات المجتمع المدني على مستوى مدينة مراكش ومساعدتها على اكتساب المبادئ الأساسية حول قضايا العمل الجمعوي والجماعي وعلاقتهما بقضايا التنمية المحلية ومحاولة الإجابة عن السؤال التالي:

أي دور للعمل الجمعوي في التنمية المحلية؟

من المعروف أن الجمعيات قد برزت كامتداد لإرث اجتماعي منبثق من هياكل المجتمع المغربي على امتداد التاريخ، وهي بلورة لتنظيم جماعي ولحاجيات المجتمع المغربي، فالجمعيات اليوم تمثل فضاءات لممارسة الحرية والمشاركة المواطنة وخلق للمبادرات الجماعية ولتجسيد قيم التضامن والتعاون، فضاءات تتزايد أهميتها في المجتمعات الحداثية بقدر تراجع التماسك الاجتماعي، وتزايد حدة الإقصاء الاجتماعي وتهميش لشرائح واسعة من السكان وتعرضهم للهشاشة الاجتماعية، بفعل عجز هذه المجتمعات عن المزاوجة بين إنتاج الخيرات والنمو الاقتصادي من جهة، وبين خلق مناصب الشغل وتعميم العيش الكريم، وما يستلزم ذلك من عدالة اجتماعية من جهة أخرى وربط ذلك بالتنمية المحلية …
فإذا كان الدستور المغربي الجديد يعترف بأهمية دور المجتمع المدني في إعداد وتنفيذ وتقييم السياسات العمومية، وكذا في تخليق الحياة العامة، فما هي طبيعة دور المجتمع المدني في ذلك كله؟ هل يتعلق الأمر بالمراقبة والمشاركة في التدبير والتقييم فقط؟ أم أنها تتجاوز ذلك إلى مسألة التحسيس والتوعية بأهمية التعاون والانخراط لتحقيق الإقلاع نحو التقدم والتنمية المستدامة؟
إن الدستور الجديد جعل من المجتمع المدني فاعلا أساسيا في تخليق الحياة العامة وأرسى عدة مفاهيم قصد تعزيز آليات الحكامة الجيدة ومن بينها النزاهة وتكافؤ الفرص والتدبير التشاركي وربط المسؤولية بالمحاسبة.
وقد توجهت الحركة الجمعوية إلى العمل التنموي، وذلك للنهوض بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية للسكان إلى جانب الدولة ،وكان انخراطها في التنمية ليس فقط على مستوى تقديم الخدمات الاجتماعية وتلبية الحاجيات، وإنما أيضا عبر المساهمة في التشغيل وإشاعة سلوكيات وقيم جديدة. وقد تعددت مجالات تدخلها في قضايا التنمية والتنمية المستدامة خصوصا بعد بروز أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة (17 هدفا ) سنة 2015 . على هذا الأساس اقتحمت وبقوة جمعيات المجتمع المدني عدة مجالات حديثة مكنتها من تعزيز قدراتها التدخلية، ومنها مجال الفعل التنموي في إطار بلورته لدعائم الديمقراطية التشاركية (كما تنص على ذلك الفقرة الثالثة من الفصل 12 دستور 2011).
ورغم بعض المعيقات، فإن للعمل الجمعوي دورا هاما في تحقيق التنمية المحلية، حيث أصبح شريكا أساسيا في تحقيق التنمية لاسيما وأن الاستجابة العمومية تبقى غير كافية لتلبية كل الحاجيات الأساسية للمواطنين، إذ يعتبر عمل جمعيات المجتمع المدني إضافة نوعية، وأحيانا ضرورة تنموية لما يحققه من نجاعة واستمرارية ضمن سيرورة التدابير التنموية…

عن اللجنة التنظيمية
منسق الدورة 18 لجامعة الشباب

بطاقة تقنية

للدورة الثامنة عشرة
لجامعة الشباب

تحت شعار:

“العمل الجمعوي رافعة أساسية لتأهيل المورد البشري ورهان للتنمية المحلية”

24 و25 دجنبر 2022 بمراكش
كلية العلوم السملالية

الجلسة افتتاحية:
كلمات الهيئات المنظمة
عرض افتتاحي في موضوع ” دور المجتمع المدني في التنمية المحلية ”
ذ.عادل عبد اللطيف

ورشات تكوينية :
إعداد وتتبع وتقييم المشاريع التنموية: ذ.أحمد الشهبوني
الشراكة والتواصل والتعبئة المجتمعية: ذ.عبد العزيز السيدي
المجتمع المدني وتنفيد أجندة التنمية المستدامة: ذ.يوسف الكمري
التدبير الإداري والمالي وتعبئة الموارد: ذ.عبد الصمد حجاج
الأهداف:
-الانفتاح على قضايا العمل الجمعوي.
-تأهيل الجمعويين وإكسابهم تقنيات التواصل تدبير الشراكة.
-القدرة على تسيير وتدبير الجمعيات وفق مفاهيم الحكامة الجيدة.
-امتلاك تقنيات ومبادئ التسيير الإداري والمالي للجمعيات.
– امتلاك الكفايات والمؤهلات لإعداد وتتبع وتقييم المشاريع التنموية

• الفئة المستهدفة :
بعض الجمعيات الشريكة لمجلس مدينة مراكش،
بعض الجمعيات الشريكة لمركز التنمية لجهة تانسيفت،
عدد المستفيدين (ات): 120 شاب (ة) فاعل(ة) جمعوي (ة)

قد يعجبك ايضا

اترك رد