جامعة…مشروع حقيقي متكامل، أم مجرد إشاعة.

0 377

الصويرة / حفيظ صادق

في التضييق على المعلومة، وإنتشار الإشاعة، وكثرة التسويفات لمجموعة من المشاريع التي لم تر النور، رغم الدراسات ودفتر التحملات والوعود الرسمية، الشيء الذي أثر بشكل سلبي على المواطن ،وأضحى من الصعب الفرز بين المشاريع الحقيقية والمشاريع الوهمية .
وتدخل في هذا الإطار الجامعة الدولية بالصويرة ، فهل هي حقيقة ام أحلام مؤجلة. فهل تخرج الجهات عن صمتها، وتخبر الساكنة بحقيقة الجامعة من عدمها، هل تتفضل بإغاثة ساكنة الصويرة بخبر سار ، ينسيهم كابوس المشاريع الفاشلة التي تناسلت بشكل خطير في السنوات الأخيرة. .

إنعقد إجتماع لتدارس مشروع الجامعة الدولية يوم الثلاتاء 17 نونبر 2020 حضره ثلة من الشخصيات الجهوية. وفي مقدمتها رئيس جامعة القاضي عياض، مدير المشاريع بالجهة، مدير المركز الجهوي للاستثمار، المسؤولون المحليون..
خلالها تم الاتفاق على برنامج انطلاقة الدراسات و الأشغال.حيث حدد شهر دجنبر ويناير لانهاء الدراسات الطبوغرافية والتقنية. وطبل للحدث مطبلون وهلل مهللون من أصحاب الصفحات الفايسبوكية والذباب الأزرق حتى وصل الخبر إلى وكالة المغرب العربي للأنباء.

وبعد ذلك الوقت عم صمت رهيب. ولم يعد يذكر المشروع، ولا ما تم إنجازه، او الإكراهات التي تحول دون انجاز المشروع في الوقت المحدد له .
هل من أحد يعرف السبب؟ هل المشروع لازال قائما؟.
تنتظر الساكنة بشغف كبير معرفة البقعة الأرضية التي ستحتضن مشروع الجامعة الدولية و إنطلاق الأشغال ، وهو مشروع مهم سمع عنه ساكنة مدينة وخصوصا بناء جامعة بالصويرة قبل عشرين سنة ولم يكتب له ان يرى النور.
السكن الاقتصادي لاوجود لبقعة أرضية حي صناعي لاوجود لبقعة أرضية …

قد يعجبك ايضا

اترك رد