أمسية روحية وصوفية تستهل ليالي رمضان للمديح والسماع بمكناس

0 56

أحيت مجموعة من فرق الإنشاد الديني ، مساء أمس الأربعاء ، بساحة لهديم بالحاضرة الاسماعيلية سهرة فنية تندرج في إطار ليالي رمضان للمديح والسماع، المنظمة بمبادرة من جماعة مكناس على مدى يومين (30 و31 ماي).

واستمتع عشاق فن المديح والسماع بالمدينة وزوارها بوصلات صوفية وأذكار مرفوقة بإيقاعات موسيقية، تمتح من التراث المغربي الأصيل والمتنوع قدمتها فرق ومجموعات موسيقية وأخرى تراثية (عيساوة وحمادشة).

وبمناسبة افتتاح هذا الموعد الفني والثقافي، قال رئيس مصلحة الشؤون الثقافية والاجتماعية بجماعة مكناس البشير ببادي إن ليالي رمضان للمديح والسماع بمدينة مكناس التي تندرج ضمن الأنشطة الثقافية بالمدينة، تهدف إلى جعل هذه التظاهرة الرمضانية تقليدا سنويا لإشعاع الموروث الفني والثقافي والديني الذي يميز الحاضرة الاسماعيلية.

وأكد السيد ببادي على أن من شأن إحياء هذه الليالي المحافظة على التراث الفني المغربي، والتجاوب مع رغبات جمهور مكناس العاشق لهذا الفن الأصيل المتوارث بين الأجيال على مر السنين، مضيفا أن الموعد الثقافي والروحي يهدف أيضا إلى تمكين ساكنة المدينة وزوارها من اكتشاف الغنى الثقافي للتراث المغربي، والمساهمة في التنشيط الثقافي بالمدينة وتسليط الضوء على مجموعة من القيم الكونية النبيلة.

وتتضمن هذه التظاهرة سهرات فنية وعروضا موسيقية تراثية صوفية بفضاءات مفتوحة لفائدة الساكنة، تحييها فرق عيساوة وحمادشة ومنشدو فن المديح والسماع، فضلا عن ندوة علمية بعنوان “رمضان وهداية الإنسان” تتمحور حول “الصيام والسمو الروحي”، و”نمط العيش السليم”.

ويختتم الملتقى الرمضاني الذي يعد فرصة لتقاسم قيم الحوار والتسامح والاحترام، بإحياء ليلة قرآنية بمشاركة مجموعة من المقرئين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد