الرئاسة الفلسطينية تدين الاعتداء على رجال الدين في القدس المحتلة

0 130

أدانت الرئاسة الفلسطينية اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على رجال الدين في القدس المحتلة، مؤكدة أن هذا الاعتداء يتنافى مع مبدأ حرية العبادة التي كفلتها الشرائع السماوية.

وقال بيان للرئاسة، اليوم الأربعاء، أن هذا الاعتداء يأتي في سياق الاعتداءات المتواصلة التي تنفذها حكومة الاحتلال في حق مدينة القدس المحتلة، والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، ويشكل جزءا من الاعتداءات الممنهجة سواء في المسجد الأقصى المبارك أو في بقية المقدسات.

وشدد البيان، الذي أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن هذا الاعتداء يكشف للعالم أجمع عن الوجه الحقيقي لهذا الاحتلال، ويتنافى مع مبدأ حرية العبادة التي كفلتها كافة الشرائع السماوية والمواثيق الدولية.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقلت راهبا واعتدت على آخرين خلال وقفة احتجاجية، نظمتها اليوم، بطريركية الأقباط الأرثوذكس أمام كنيسة القيامة بالقدس المحتلة، احتجاجا على رفض حكومة الاحتلال قيام الكنيسة القبطية بأعمال الترميم داخل دير السلطان القبطي، وكذا بالتدخل في صلاحياتها.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد