جمهورية الكونغو الديمقراطية تسجل 180 حالة وفاة بسبب وباء الإيبولا منذ بداية غشت

0 229

أفادت وزارة الصحة الكونغولية أنه تم تسجيل عشر حالات وفاة جديدة خلال أربعة أيام في عاشر تفش لفيروس “إيبولا” بشرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، ليصل بذلك عدد الوفيات إلى 180 حالة وفاة منذ الأول من غشت الماضي.

وأوضح تقرير للوزارة أنه في المجموع، تم الإبلاغ عن 285 حالة من حالات الحمى النزفية في شرق البلاد، منها 250 حالة مؤكدة و35 حالة محتملة منذ الأول من شهر غشت الماضي، مع 180 حالة وفاة.

وتم تسجيل هذه الوفيات في مدينتي بيني وبوتيمبو وهي جزء من “الموجة الثانية” من الوباء الذي يستمر بسبب مقاومة المجتمعات لفرق الاستجابة.

وعلاوة على ذلك، تشير السلطات إلى أن لجنة مراقبة الأوبئة وضعت استراتيجية بحث نشطة جديدة للحالات المؤكدة لمرض فيروس الإيبولا، في التكوينات الصحية العامة والخاصة من أجل التغلب على مشكلة التأخر في نقل الحالات المشتبه فيها لمركز علاج الإيبولا.

وقالت وزارة الصحة إنها قادرة على السيطرة على تفشي فيروس إيبولا العاشر بحلول نهاية نونبر، قبل الانتخابات الرئاسية في دجنبر.

وتم الإبلاغ عن أول تفش للإيبولا في يامبوكو في شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية في عام 1976، بمجموع 318 حالة تم إحصاؤها و224 حالة وفاة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد