نشرة أخبار البيئة من شرق أوربا.

0 61

وفقا لوزارة الموارد الطبيعية والبيئة الروسية، فإن أكثر الوسائل فعالية لحفظ التنوع البيولوجي هو تطوير مناطق طبيعية محمية بشكل خاص. وأحدث روسيا منذ سنة 1992، أزيد من 32 محمية طبيعية و33 متنزها وطنيا و 12 محمية اتحادية ، كما أن مساحة المناطق الاتحادية المحمية تضاعفت خلال هذه الفترة.

وأوضح المصدر ذاته أن عدد الأنواع والحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض لم يرتفع بروسيا خلال السنوات الأخيرة. كما أنه حتى الآن، هناك تهديد بالانقراض لصنف واحد من بين ثمانية أنواع من الطيور، وواحدة من كل أربع ثدييات، وواحدة من كل أربعة أشجار صنوبر، وواحدة من ثلاثة برمائيات، وستة من سبعة أنواع من السلاحف البحرية.

++++++++++++

تقوم اللجنة المكلفة بالبيئة النمساوية، بشكل منتظم بتحليل الإجراءات التي اقترحتها النمسا للحد من انبعاثات أكسيد النيتروجين من السيارات الخاصة والشاحنات، لاسيما بمنطقة الحدود مع تيرول (غرب) مع إيطاليا التي تعد معبرا رئيسيا للمبادلات بين شمال وجنوب أوروبا.

وتعتقد اللجنة أنها تساهم بفعالية في السياسة البيئية المجتمعية ولا تعرقل حرية حركة البضائع بطريقة لا تتناسب مع الهدف الذي يجب تحقيقه. وتشمل هذه التدابير على تحديد السرعة بالنسبة للسيارات الخاصة ، وحظر المرور على الشاحنات القديمة أو الأكثر تلوثا وتمديد حظر المرور خلال الليل.

من جهة أخرى، أشارت اللجنة في أحد تقاريرها إلى أن أحد التدابير المنصوص عليها غير متوافقة مع القانون الأوروبي ، موضحة أن السلطات في تيرول قامت قبل بضع سنوات ، بحظر جزء من الطريق السريع ، على شاحنات البضائع الثقيلة التي تحمل ، القمامة ، والحبوب ، والجذوع والفلين ، والحجارة ، والأتربة ، والسيارات والمقطورات ، وحديد البناء و السيراميك.

وأضافت أن هذا الحظر ينطبق أيضا على مقطع طريق سريع يبلغ طوله 12 كيلومترا بين كوفشتاين على الحدود الألمانية النمساوية وزيرل 12 كلم غرب إنسبروك ، وعلى جميع شاحنات البضائع الثقيلة التي تحمل مثل هذه الأشياء وذلك بغض النظر عن مستوى الانبعاثات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد