الإجهاز على أشجار الليمون و الزيتون بالمحجز البلدي بجماعة أيت ايمور يطرح عدة تساؤلات.

0 141

بعد استلامه زمام الأمور بجماعة أيت ايمور ضواحي مراكش، رئيس الجماعة الجديد يأمر العمال العرضيين بقطع أشجار الليمون و الزيتون المتواجدة بداخل المحجز البلدي في خرق سافر القانون.

وقد توصلت جريدة “بيان مراكش” بصور توضح عملية الإجهاز على أشجار المحجز البلدي و تقطيعها بعرض الإستفادة منها في أمور مشكوك فيها، دون الأخد بعين الإعتبار دور الأشجار في تأثيث المنظر العام و كذا الجمالية التي تضفيها على المكان. ليبقى السؤال المطروح، لماذا يتم الإجهاز على ممتلكات العامة للدولة و ضرب القوانين بعرض الحائط؟ و ما الغرض الذي جعل هؤلاء يقومون بتقطيع هذه الأشجار دون مراعات الجانب البيئي؟ ما دور السلطة المحلية من الفعل؟

قد يعجبك ايضا

اترك رد