رحيق القول الذي تهيم من أجله نحلة أمكرود

0 443

ⴰⴷⵇⵇⵉⵙ ⵏ ⵡⴰⵡⴰⵍ

ⴰⴷⵍⵉⵙ ⵡⵉⵙ ⵟⵥⴰ ⵏ ⵜⵎⴷⵢⴰⵣⵉⵏ ⵏ ⵓⵎⴳⵔⵓⴷ

ⵜⵍⵓⵍ ⴷ ⴳ ⵕⵕⴱⴰⴹ ⵢⴰⵜ ⵜⵡⵛⴽⵉⵏⵜ ⵢⴰⴹⵏ ⵏ ⵜⵎⴷⵢⴰⵣⵉⵏ ⵏ ⵟⵟⴰⵢⵢⵉⴱ ⴰⵎⴳⵔⵓⴷ.

ⴰⴷⵇⵇⵉⵙ ⵏ ⵡⴰⵡⴰⵍ ⵜⴳⴰ ⵜⵉⵙⵙ ⵟⵥⴰⵟ ⴷⴰⵔ ⵓⵎⴳⵔⵓⴷ, ⵉⵙⵎⵓⵏ ⵙⵉⵎⵔⴰⵡ ⴷ ⵙⵉⵏ ⵏ ⵓⴹⵕⵉⵚ ⵓⴷⵢⵉⵣ.

ⵉⴱⴷⵔ ⴳⵉⵙ ⵉⴳⵍⵍⵉⵏ ⵏ ⵓⵣⴰⵢⴽⵓ ⴳ ⵓⴹⵕⵉⵚ ⴰⵎⵣⵡⴰⵔⵓ ⴰⵅⴰⴼⵓⵔ ⵉⴷⴷⵔⵏ, ⵉⴱⴷⵔ ⵜⴰⵎⵎⴰⵔⴰ ⵏ ⵎⵉⴷⴷⵏ, ⵉⴱⴷⵔ ⴰⵎⵓⴽⵔⵉⵙ ⵏ ⵡⴰⴽⴰⵍ ⴷ ⵜⵢⵙⵙⴰ ⵉⵀⵔⵛⵏ, ⵉⴱⴷⵔ ⴰⵙⵡⵉⵏⴳⵎ ⵍⵍⵉ ⴷ ⵉⵣⵣⴰⵏ ⴳ ⵜⵎⵉⵣⴰⵔ ⵏ ⵉⴼⴼⵓⵙ, ⵉⴱⴷⵔ ⵉⵜⵔⴰⵏ ⵏ ⵜⵥⵓⵕⵉ ⴷ ⵓⵎⴰⵔⴳ, ⵉⴱⴷⵔ ⵜⴰⵢⵏⵏⵜ ⵏ ⴽⵓ ⵢⴰⵏ ⵍⵍⵉ ⵉⴳⴰⵏ ⴰⵖⴱⴰⵍⵓ ⵏ ⵜⵓⴷⵔⵜ ⴷ ⵉⵙⵏⵜⴰⵍ ⵢⴰⴹⵏ.

ⴰⵎⴳⵔⵓⴷ ⴰⵔ ⵉⵚⵚⴽⴰⵡ ⵉⴹⵕⵉⵚⵏ ⵏⵏⵙ ⴳ ⵉⵙⴰⴼⴼⵏ ⵏ ⵓⵎⴰⵔⴳ ⴰⵎⴰⵣⵉⵖ ⴳ ⵜⵎⵉⵣⴰⵔ ⵏ ⵉⴼⴼⵓⵙ, ⵖⵉⴽⵍⵍⵉ ⵉⵙⴽⴰⵔ ⴰⵎⴰⵔⴳ ⴳ ⵉⵙⴰⴼⴼⵏ ⵏ ⵜⵙⴳⴳⵯⵉⵏ ⵢⴰⴹⵏ ⵏ ⵉⵎⴰⵣⵉⵖⵏ.

ءَادْقٍّيسْ نْ وَاوَالْ

رحيق القول الذي تهيم من أجله نحلة أمكرود

صدر مؤخرا الديوان التاسع من سلسلة أعمال الطيب أمكرود الشعرية. يقع الديوان في مئة وثلاثين صفحة من الحجم المتوسط، ويضم اثنين وعشرين نصا في مختلف تيمات وأوزان الشعر الأمازيغي.

يستدعي أمكرود لبناء نصوصه أبحر الشعر المتداولة في مناطق الجنوب الناطقة بتشلحيت، كما يسافر نحو باقي مناطق شمال افريقيا الناطقة بالأمازيغية لتوظيف أوزانها الشعرية ومنها منطقة القبائل.

صدر الديوان عن مطبعة الأقلام بالرباط وصمم غلافه الأستاذ مصطفى تليماوي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد